اغلاق

بروفيسور سلمان زرقا :‘ هناك جرعة لقاح رابعة ‘

قام اليوم الاثنين منسق مكافحة الكورونا في البلاد البروفيسور سلمان زرقا بعقد لقاء مع الاعلام العربي ، وشارك موقع بانيت في اللقاء الذي أدير عبر " الزوم " ،


منسق مكافحة الكورونا في البلاد البروفيسور سلمان زرقا  ، تصوير شاشة الزوم بعدسة موقع بانيت 

حيث طرح بروفيسور زرقا عدة نقاط ومواضيع تهم المجتمع العربي بشكل خاص بما فيها فيروس الكورونا .
وقد افتتح اللقاء بكلمة من البروفيسور زرقا ، حيث قال :" هذه المرة الاولى التي ألتقي بها بشكل خاص مع اعلاميين من المجتمع العربي فتحياتي للجميع ، لقد رأينا منذ فترة تغييرا ايجابيا بمسار فيروس كورونا ، وانه قد خفت حدته لكن ما توقعناه وقع وهو تفشي الفيروس بصورة كبيرة في بداية العام الدراسي . ومع وصول الأعياد في الوسط اليهودي رأينا ان الارقام باتت ترتفع بشكل كبير ، وان نسبة الدالة التي تؤشر الى وضعية انتشار المرض بدأت ترتفع الى اعلى من 1، فالوضع اصبح مقلقا . وواضح ان معدل الاصابات ارتفع كثيراً، بما فيه الحالات الخطيرة ، وما نراه اليوم ان السيطرة على الوباء باتت ضعيفة في مجتمعنا العربي والسبب يعود للافراح والاطراح والتجمهرات ، وأرى انه وبشكل عام في البلاد لم يكن ان تهبط اعداد المصابين في شهر سبتمبر الجاري ولربما نرى ذلك في شهر أكتوبر " .

"
30 % من المرضى الخطيرين الذين يرقدون في المشافي هم عرب "
وتابع بروفيسور زرقا :" افتتاح العام الدراسي أدى لارتفاع في عدد الاصابات ، وانتقال الفيروس من نوع دلتا بات سريعا وهو ينتقل من الانسان الى الانسان وما نراه في الوسط العربي هو ارتفاع متواصل بسبب التجمهر ، والمعطى الاولي هو ان 30 % من المرضى الخطيرين الذين يرقدون في المشافي هم عرب ، وهذا معطى مقلق كوننا نشكل 20% من سكان  الدولة وهذا يؤكد ان التفشي للمرض في المجتمع العربي اصبح سيئا للغاية، وما نراه ان هنالك تأخرا بنسبة وصول المرضى العرب الى المشافي لاستكمال العلاج، اذا كانت العوارض عليهم والسبب هو انهم يخجلون او يريدون ان يجعلوا افراح عائلتهم تستمر ، فهذا الامر غير مقبول ، لذا اطلب من المرضى العرب الذين تزداد العوارض عندهم ان يتوجهوا الى صناديق المرضى واذا اصبح هناك تدهور في الوضع ان يتوجهوا للمشافي".

"
التطعيم اقوى سلاح ضد فيروس كورونا "
وأردف بروفيسور سلمان زرقا بالقول :" ان التطعيم هو اقوى سلاح ضد فيروس كورونا ومن ثم الكمامة والتباعد الجماهيري ، ونحن اليوم نعيش في جولة رابعة وننظر الان الى كيفية الخروج منها ولكننا نعرف جيدا اننا سنكون بموجة خامسة علما ان فيروس كورونا وصل بجولته الاولى وامتد لـ 3 جولات، لكن الجولة الرابعة كانت بتحور الفيروس ليصبح فيروس قويا يحمل اسم " الدلتا " . واشير الى ان العالم واسرائيل سيتجهون الى جولة خامسة ، ونرى ان احتمال التغلب على فيروس كورونا غير وارد، ويجب البدء بالتعايش مع المرض وفهم ان تقاليد حياتنا تغيرت ، ولا تتطابق مع هذا الفيروس ، لهذا فان الكمامة والتباعد الجماهيري والتطعيم هو جزء من حياتنا الجديدة . لقد اخطأنا حينما قلنا ان التطعيم سينهي هذا الفيروس ، فالتطعيم اليوم يقي بنسبة بين الـ 90% حتى 94% وما تبقى بنسبة 10% مربوط بطريقة تصرفنا واتباعنا لكل تعليمات الوقاية . لقد تقرر اخذ الوجبة الثالثة لهبوط نسبة المضادات في التطعيمات بعد اشهر، ولكن هذا لا يقول ان التطعيم غير صامد امام الفيروس ولكنه يقي بنسبة عالية تصل الى 90% وحتى 94% . ان ثلثي من يتواجدوا  بالمشافي والموصولين باجهزة التنفس الاصطناعي لم يحصلوا على التطعيم وقسم منهم من حصل على الجرعتين ولم يحصل على الثالثة ، وقد رأينا سيدة تحتاج الى زراعة كلية وحالتها اصبحت خطيرة بسبب مرضها بفيروس كورونا ، وللاسف لم تكن قد اخذت التطعيم " .

" لا نقص بأجهزة الاكمو انما بالطواقم التي تدير هذا الجهاز "
وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قد وجه سؤالا للبروفيسور سلمان زرقا منسق مكافحة الكورونا حول اجهزة " الاكمو " التي يشكل نقصها خطرا على المرضى ، وأجاب :" ان الخلل لا يكمن في نقص اجهزة الاكمو انما بالطاقم الذي يجب ان يدير هذا الجهاز ، والنقص يكمن بالطاقم الذي يحتاج الى ارشاد وتوجيه وبالفعل هناك مشاف لا يتواجد بها جهاز اكمو مثل مشفى نهاريا، ولكن المشافي لديها علم بأنها اذا ارادت الجهاز يجب عليها التوجه الى وزارة الصحة عبر مختصيها والوزارة ستمنحها ذلك . لقد عقدنا جلسة طارئة مع رئيس الحكومة حول هذا الامر، وكذلك حول شراء تطعيمات اخرى من فايزر وموديرنا واسترزينكا ، انني ارجح ان تكون جرعة رابعة في عام 2022 وستكون مختلفة عن كل الجرعات ".
كما أجاب بروفيسور زرقا على سؤال حول الضغط الكبير على محطات الكورونا قائلاً :" نحن بدورنا نقوم بجلب هذه المحطات وعلى السلطات المحلية ان تتحمل كامل مسؤولية ادارة هذه المحطات ، وهي من يجب ان تقوم بتنظيم العمل هناك وقد رأينا وللاسف حالات عنف في المحطات ويجب ان يتغير هذا الوضع".

 
تصوير بانيت - صورة للتوضيح

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق