اغلاق

الناصرة : وفد مقدسي يجتمع بلجنة المتابعة العليا للتأكيد على وحدة الشعب الواحد

عقدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، أمس الاثنين ، لقاء مع وفد مقدسي ضم شخصيات وطنية ودينية، للتأكيد على وحدة الشعب الواحد،
Loading the player...

 وخوض النضالات والكفاحات المشتركة، ضد الاحتلال، ونصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك، والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وفقا لما جاء في الدعوة التي وجهتها لجنة المتابعة ...
وياتي انعقاد هذا اللقاء بعد الضجة التي اثارتها قضية اعتقال الاسرى الفلسطينيين في الناصرة والشبلي ام الغنم ... 
 
" زيارة تضامن ووحدة "
وقال حاتم عبد القادر وزير القدس السابق : " نحن يشرفنا أن نأتي الى الناصرة ، بلد البشارة ، بلد السيد المسيح ، بلد النضال ، البلد الذي تعلمنا منه النضال ، وهذه زيارة تضامن ووحدة عبرت عنها هبة القدس وباب العمود " . 

" جسم واحد وقلب واحد "
وتابع عبد القادر : " جئنا لكي نقول بان أي تحريض جاء ضد الناصرة هو صادر عن فئة تافهة سخيفة فالناصرة منذ تاريخها أكدت هويتها العربية المسلمة المسيحية من خلال مواقف شعبها وقيادتها أمثال توفيق زياد ، جئنا لنقول للناصرة اننا جسم واحد وقلب واحد  " .

" لا للفتنة "
بدوره فقال محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية  : " المبادرة جاءت في الحقيقة من إخواننا في القدس ، بعد اللغط والفتنة التي أثيرت في فترة مطاردة الاسرى الستة الذين نجحوا من العبور من النفق الى الحرية والكلام البذيء الذي وجه ضد الناصرة استفز أهلنا في القدس الذين رأوا من واجبهم ان يكونوا الى جانبنا ليقولوا لا لهذه الفتنة فنحن شعب واحد وأصحاب قضية واحدة " .

" التمسك بالثوابت الفلسطينية "
بدوره أدلى عضو الكنيست سامي أبو شحادة بدلوه قائلا : " هذا الاجتماع هو تأكيد على الوحدة الوطنية وعلى الهوية الوطنية الفلسطينية  وعلى التمسك بالثوابت الفلسطينية " .




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق