اغلاق

فيديو ضرب المعلم لطلابه بالحزام | مختصون يضعون النقاط فوق الحروف : ‘ غير مقبول وإن كان مزاحا ‘

أثار فيديو تم تداوله في الايام الاخيرة ، في مواقع التواصل الاجتماعي، لمعلم في إحدى المدارس العربية في البلاد وهو يقوم بضرب طلابه بالحزام، اثار ردود فعل مستهجنة ،
Loading the player...

واعتبره الكثيرون امرا خطيرا للغاية.
في الوقت نفسه، قال الطالبان اللذان ظهرا في الفيديو وهما يتعرضان للضرب - قال في فيديو اخر لهما : "ان الامر كان مجرد مزاح بين معلّم وطلابه ليس إلا، وتجمعنا بمعلمنا علاقة طيبة".
واضافا : "لقد  تمّ تصوير المقطع بنية المزاح لكن لا نعرف من سرّبه إلى مواقع التواصل الاجتماعي".
ولتسليط الضوء حول هذه الحادثة وجوانبها المختلفة، استضافت قناة هلا الدكتور يوسف بشارة ، مدير مدرسة سابق ، والدكتورة انصاف ابو احمد مديرة مركز الرواد للارشاد والاستشارة المهنية .

" حتى ان كان مزاحا فهو غير مقبول بأي شكل من الأشكال "
الدكتور يوسف بشارة قال في حديثه لقناة هلا :" الفيديو غير واضح ان كان مزاحا أو صحيحا ، ولكن حتى ان كان اشكالا فهو غير مقبول بأي شكل من الأشكال ، وهناك وسائل وإجراءات كثيرة لعلاج أمور تتعلق في الانضباط في الصف ، ليس هناك حاجة أن يقوم بها التصرف بأي شكل من الاشكال . هذا مرفوض رفضا تاما ويجب أن تستخلص الأمور في هذا الشأن " .

" على المعلم أن يحافظ النموذج التربوي للمعلم في الصف "
من جانبها ، قالت الدكتورة انصاف ابو احمد لقناة هلا :" أعتقد أن كل من يشاهد هذا الفيديو لن يعرف ان كان مزاحا أو جديا . ولذلك على المعلم مهما كان هناك من قرب بينه وبين الطلاب أن يكون حذرا وأن يحافظ على العلاقة الرسمية مع الطلاب . على المعلم أن يحافظ النموذج التربوي للمعلم في الصف . المعلم له اعتباره واحترامه ، هناك ثوابت يجب أخذها بالاعتبار " .

" على المدير ابلاغ الشؤون الاجتماعية بالحادثة "
وأكد الدكتور يوسف بشارة لقناة هلا :" مدير المدرسة ان علم بهذا الفيديو ويجب أن يكون على به ، يجب أن يستدعي الأهالي ويطلب منهم أن يفحصوا الأمور مع أبنائهم ان كانت هذه اعتداءات أو مزحا ، واذا كانوا يريدون تقديم شكوى للشرطة أو الشؤون الاجتماعية فهذا شأنهم ، ولكن على المدير ابلاغ الأهالي ، وان كان حدث عنفا من الدرجة الأولى فعليه أن يبلغ الشؤون الاجتماعية بالدرجة الأولى ، حتى وان جاء طالب للمدرسة عليه علامات ضرب من أهله يجب على المدير أو مرية الصف الإبلاغ " .

" هناك طلاب عندهم مخاوف من المدرسة ، فكيف ان شاهدوا هذا الفيديو "
وحول مدى خطورة هذه الحادثة من الناحية التربوية والنفسية على الطلاب ، أكدت د. انصاف أبو احمد :" مما لا شك فيه أن الحادثة تؤثر على الطالب ، لأننا نريد أن نقرّب بين الطالب والمعلم . هناك طلاب عندهم مخاوف من المدرسة ، فكيف ان شاهدوا هذا الفيديو خاصة ان كان الطلاب صغارا ؟ . نعلم جيدا ان الضرب ممنوع في المدارس والطلاب باتوا يعرفون القوانين جيدا ، حتى أن الطلاب يعرفون الى أين يتوجهون اذ ممكن أن يذهب الطالب الى الشرطة ويشتكي " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه ..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق