اغلاق

نادي مار أنطونيوس العائلي في الناصرة يحيي أمسية ثقافية تراثية

تحت عنوان " يا ناصرة فيك ربينا " ، وبدعوة من نادي مار أنطونيوس العائلي غصت قاعة كنيسة البشارة المارونية في مدينة الناصرة يوم السبت ، بجمهور غفير


صور من نادي مار أنطونيوس العائلي./ الناصرة

من محبي الأدب والفن والتراث لحضور الأمسية الثقافية التي دعت اليها إدارة النادي .
أدارت عرافة البرنامج  المربية منى بنا، التي استهلت حديثها  بكلمات ترحيبية ، مرحبة بالمؤسسات والجمهور الذي جاء لحضور الأمسية. بعدها  دعت الأب يوسف عيسى كاهن الرعية ليلقي كلمته التي بارك فيها الحضور والقائمين على البرنامج وقد أكد الأب يوسف في كلمته ، على أهمية التآخي والمحبة بين أبناء هذا البلد الطيب .
وفي سياق حديثه، أشار إلى أهمية تكثيف النشاطات الثقافية والتربوية  كونها الرافعة الأساسية للحفاظ على النسيج الاجتماعي لمدينة الناصرة. وعن النادي ونشاطاته دعت عريفة الأمسية السيد منذر سيباني مدير النادي العائلي ليلقي كلمته ، حيث أشار في كلمته للدورالريادي لنادي ما ر أنطونيوس وللنشاطاته وفعالياته المختلفة وفي ختام كلمته شكرسيباني ، إدارة وأعضاء النادي العائلي لتفانيهم في إنجاح البرنامج   كما شكر الجمهور والشخصيات والمؤسسات التي لبت الدعوة وساهمت بانجاح الأمسية.

محاضرة عن تاريخ الحركة الوطنية والثقافية ابان الانتداب البريطاني
وحول تاريخ الناصرة ، قدم الكاتب الباحث خالد عوض المختص بتاريخ الناصرة محاضرة عن تاريخ الحركة الوطنية والثقافية ابان الانتداب البريطاني ، أشاد  فيها "للدور التاريخي الذي لعبته مدينة الناصرة بعد النكبة كونها أصبحت عاصمة الجماهير العربية  في مناطق الـ 48 ، وقد تميزت بحضورها الاجتماعي والوطني والثقافي في مرحلة كان شعبنا يعيش واقعا سياسيا مريرا وبغيضا " .
كما وشارك في هذه الأمسية مجموعة من الفنانين والفنانات المنتسبين  لمنتدى الفنانين الأحرار بإدارة الفنان نصري العلي، حيث عرضوا مجموعة من الرسومات التي تحاكي تراثنا وتراث الناصرة بمعالمه التاريخية  والدينية المختلفة .
وفي المجال الموسيقي ، تألقت مجموعة من طلاب معهد زرياب للموسيقى والذي يديره الفنان المايسترو سمير مخول . وكان مسك الختام في هذه الأمسية الزجالين  الشاعرين ، محمد زعبي ( أبو الشادي ) ابن قرية سولم ، والشاعر الزجال توفيق الحلبي ابن قرية دالية الكرمل . اللذان الهبا الجمهور بأزجالهم  التربوية والإنسانية الهادفة.  كما وأضاف أبناء كريم الشيتي  أجواء تراثية من خلال عرض مجموعة من المطرزات  وألأزياء التراثية التي لاقت استحسان الجمهور . وقام السيد علاء أبو أحمد الذي تميز بلبسه التراثي بتقديم  القهوة السادة والشراب للجمهور وذلك حسب التقاليد الفلسطينية .
في نهاية البرنامج ، قامت إدارة نادي مار انطونيوس بتكريم الكتاب والفنانين والشعراء  الذين ساهموا بانجاح الأمسية .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق