اغلاق

زكور عن تصويت الموحدة مع قانون الكنابيس الطبي: ‘كل قضية فيها شبهات دينية يجب الابتعاد عنها ‘

قال عضو الكنيست السابق عن القائمة الموحدة والحركة الاسلامية الشيخ عباس زكور من عكا، في معرض تعليقه على تصويت القائمة العربية الموحدة مؤخرا، مع قانون
Loading the player...

استخدام الكنابس للاغراض الطبية: "إن ما يحدث في الكنيست هو اجتهادات سياسية، وانا ضد زج الفتاوى الدينية في قضايا التصويت في الكنيست، من العلم ان كل قضية فيها شبهات دينية او كل قضية فيها مساس بقضايا دينية علينا ان نبتعد عنها بعد المشرق عن المغرب".

" بيع هذا المخدر سيؤدي إلى زج شبابنا ودفعهم نحو تعاطي المخدرات "
واضاف النائب السابق عباس زكور خلال حديثه لقناة هلا : "ان المخدرات وانتشار المخدرات وتعاطي المخدرات كان الرافعة الاساسية لتفشي العنف والجريمة في المجتمع العربي، ولا بد من الحذر والتحذير من كل ما يتعلق بهذا الموضوع، خاصة وان بيع هذا المخدر سيؤدي إلى زج شبابنا ودفعهم نحو تعاطي المخدرات، وانا ادعو كل من له علاقة بالكنيست من مجتمعنا العربي بالانتباه جيدا لمثل هذه الامور".
واكد زكور: "ان الحلال بيّن والحرام بيّن، اما الامور المشتبهة في الدين فيجب الابتعاد عنها قد الامكان  ، كما يجب ابعاد الدين عن مثل هذه امور في الكنيست".

"يجب ان نوحد صفوفنا داخل المجتمع العربي، يجب ان نعود لدار افتاء واحدة وان نوحد القيادات الاسلامية "
وردا على سؤال لقناة هلا الفضائية، حول الحاجة لوجود داري افتاء في المجتمع العربي في البلاد، أكد الشيخ عباس زكور "أهمية احترام علماء الدين واجلالهم والرجوع إليهم" مشددا في ذات الوقت على "ضرورة توحيد الصف في ظل ما يشهده المجتمع العربي في البلاد من ازمات خانقة على رأس الجريمة والعنف"، قائلا: "يجب ان نوحد صفوفنا داخل المجتمع العربي، يجب ان نعود لدار افتاء واحدة وان نوحد القيادات الاسلامية في مجتمع العربي، وان نوحد جميع القوى داخل المجتمع لكي نستطيع مواجهات كل التحديات التي تعصف بنا، لأن الفرقة تقودنا إلى الهاوية".

"الذي يقتل نفسا بغير حق فهو يعلن الحرب على الله ومن يجرأ ان يتحدى الله؟"
وعن العنف والجريمة اللذين استفحلا في مجتمعنا العربي، فقد حذر الشيخ عباس زكور خلال حديثه لقناة هلا من "التهاون في مسألة العنف، فعاقبة القتل ورفع السلاح وخيمة يوم القتل، والذي يقتل نفسا بغير حق فهو يعلن الحرب على الله ومن يجرأ ان يتحدى الله؟ لذلك نحن لا نعول لا على الشرطة ولا على الشاباك في محاربة الجريمة والعنف، بل يجب ان نعود لديننا وعقيدتنا ووعينا وإلى حب بعضنا بعضا، علينا ان ننبذ العنف من شوارعنا ومن مجتمعنا حتى نعود مجتمعا متحابا متأخيا".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق