اغلاق

بعد المواجهة امام غرفة الاسير : بن غفير يقدم شكوى للشرطة

قدم عضو الكنيست اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، الليلة الفائتة، في مركز الشرطة الإسرائيلية في القدس،شكوى ضد رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة،
Loading the player...

متهمًا إياه بالاعتداء عليه ، والقيام بتصرف مرفوض في مكان عام ، وذلك بعد أن منعه عودة من دخول الغرفة التي يرقد فيها الأسير مقداد القواسمي، داخل مستشفى كابلان ، والذي يعاني من تدهور كبير في حالته الصحية بفعل إضرابه عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله الإداري.
وكان عضو الكنيست ايمن عودة قد منع بالأمس، المتطرف بن غفير من زيارة استفزازية حاول القيام بها لغرفة الأسير القواسمي، في مستشفى كابلان ، وتخلل ذلك تدافع بالأيدي ومواجهة بين ايمن عودة وبن غفير  قبل أن يتدخل حراس أمن المستشفى ويفصلوا بينهما أمام الغرفة.

" ارتكب عودة عملاً جنائيا وخطيراً "
وصرح بن غفير ، بعد تقديم الشكوى :" لقد رأينا جميعًا مشاهد أيمن عودة وهو يهاجمني. وعلى الرغم من أنني لم أظل ملتزمًا ، إلا أن تصرفات عودة تشير بالضبط إلى السلوك السائد بين أعضاء الكنيست من المشتركة والموحدة  ، لأنهم يشعرون بأنهم أصحاب المكان. ارتكب عودة عملاً جنائيا وخطيراً ، ويجب على الشرطة الإسرائيلية والمستشار القضائي للحكومة محاكمته جنائيا".

" اعتز بمنع العنصري عضو الكنيست بن غفير من دخول غرفة الاسير مقداد القواسمي المضرب عن الطعام منذ 91 يوما "
بدوره صرح رئيس القائمة المشتركة، النائب ايمن عودة خلال حديث ادلى به لقناة هلا : "إنني اعتز بمنع العنصري عضو الكنيست بن غفير من دخول غرفة الاسير مقداد القواسمي المضرب عن الطعام منذ 91 يوما والذي يرقد في مستشفى كبلان في حالة صحية خطيرة".
واضاف النائب ايمن عودة خلال لقاء تلفزيوني عبر قناة هلا الفضائية: "والدة الاسير القواسمي ناشدتني بعاطفة الامومة وقالت لي: ممنوع ان يدخل هذا الفاشي إلى غرفة ابني، ولم يكن أمامنا إلا أن نمنعه من الدخول، والحمد لله نجحنا في منعه. كما ان هناك امر ايجابي حصل اليوم ، هو انه منذ هذه الحادثة معظم وسائل الاعلام العبرية قد نشرت خبر اضراب الاسير القواسمي عن الطعام".


رئيس الكنيست :" رفع يد عضو كنيست على آخر هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء "
وفي سياق متصل ، اعرب رئيس الكنيست ميكي ليفي عن " استنكاره للطريقة العنيفة التي تعامل بها عضو الكنيست أيمن عودة مع عضو الكنيست ايتمار بن غفير في مستشفى كابلان، ظهر اليوم "، كما جاء في تصريح صادر عنه، ظهر اليوم.
وقال ليفي :" رفع يد عضو كنيست على آخر هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء. سبق وحذرت من عدم سماح المعارضة باقامة لجنة الاخلاقيات لان ذلك سيجرنا من عنف كلامي الى عنف جسدي، كما رأينا اليوم ".
وتابع ليفي :" انا ادعو كل أعضاء الكنيست من المعارضة الى اتاحة المجال لاقامة اللجنة المذكور من أجل ان تستطيع الكنيست العمل بشكل مناسب ورسمي بحيث يكون بالامكان اتخاذ اجراءات عقابية ضد من يتصرف بشكل غير مناسب لمنصب عضو كنيست في اسرائيل ".


صورة عن الشكوى التي قدمها بن غفير للشرطة


صورة وصلتنا من مكتب عضو الكنيست ايمن عودة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق