اغلاق

ضابط بالجيش الاسرائيلي أدين باغتصاب فلسطينية واقامة علاقات جنسية مقابل منح تصاريح دخول للبلاد

سُمح بالنشر ان ضابطا في الجيش الاسرائيلي ، الذي لا يزال يُمنع نشر اسمه وصورته ، حكم بالسجن لمدة 11 عامًا وتمت اقالته من الجيش ، بعد ان ادين بقضيتي اغتصاب


الضابط المشتبه - تصوير : موطي قمحي - ynet

فلسطينة جاءت اليه لتطلب منه تصريحًا لدخول إسرائيل والعمل فيها.
وبحسب لائحة الاتهام فان الضابط اتصل بها عدة مرات بعدها  وعرض عليها لقاءات جنسية وهددها بأخذ التصاريح التي أعطاها لها إذا اخبرت أحدا عن أفعاله. ورغم ان الضابط نفى هذه المزاعم الا ان المحكمة قضت بأن رواياته تتبدل ولا يمكن الاعتماد عليها.
كما أدين الضابط بممارسة الجنس مع فلسطينية اخرى  ، مقابل منحها تصاريح لدخول إسرائيل.
وبحسب لائحة الاتهام ، هناك قسم آخر أدين فيه  الضابط ، وهو التحرش الجنسي برجل فلسطيني ، بعد أن حثه في عدة مرات على الاجتماع به وممارسة الجنس معه .كما انه تصرف بشكل مشابه مع أحدى معارف نفس الفلسطيني ، وأدين بذلك أيضا.
 ويأتي النشر عن هذه القضية بعد ان وافق رئيس محكمة الاستئناف  القاضي  دورون بيلز ، على طلب  تقدم به موقع  " واينت " من اجل السماح بنشر تفاصيل هذه القضية التي تم إخفاؤها عن الجمهور  ، علما ان هذه الاحداث وقعت بين عامي  2014 و 2013.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق