اغلاق

حرب أهلية ورصاصات قاتلة - بقلم أنوار أبو شاح - شفاعمرو

أصبح المجتمع العربي يُعرف بمجتمع إنتهازي لحقوق الأنسان ، قلوب وضمائر ميتة ،مُقابلها صرخات وأوجاع تتلاشى في قلوب الناس.نتحدث عن محاربة الجريمة وإنتشار

 
أنوار أبو شاح - صورة شخصيّة     

السلام ونحنُ عدمين الوجدان ، نقتل بدم بارد ،نطعن بكل إخلاص ونحرق سنين العمر بلحظة أستهتار.
يُتيم أطفال وتُرمل نساء وأمهات تحترق قلوبهم بسبب نيران الحقد والتار....
كنا نقول نعيش بغابة مليئة بالوحوش بسبب الكراهية ولكن أصبحنا نغرق في دوامة مليئة بدماء.
أنتشار الطائفية ونزاعات العائلية وأسلحة غير مرخصة .
نحنُ نعيش في دولة ديمقراطية وأحد أهم حقوق الأنسان:
تنتهي حريتك عندما تبدأ حرية غيرك.
ولكن ما فائدة قانون دون تطبيق؟
وما أهمية الكلام دون جدوى لتحقيق؟
الشرطة لا تقوم بعمل واجبها كالازم ولا تحارب كما يجب ...لو كثفت الشرطة واعضائها في البلاد وأين أصبحت جرائم ال قتل لما كان الضحايا في أزدياد...
في مدينة أم الفحم مشاكل عائلية وضحايها عديدة وتزداد يومياً.
وأين الأمن والأمان...
شاب بعمر الورد في قرية كفر مندا رصاصة طائشة أخذت فرحته وزفته من أهله....
الشاب نعيم ماضي من قرية جولس توفي اول السنة بالقتل العمد وبدم بارد ولم يأخذ القاتل العقاب الزم بسبب طائفي عنصري ...
قُتل شرطي من قرية يركا دهساً وهو في خدمة الوطن ولم يأخذ القاتل حقه في الجناية التي اتركبها عمداً....
ونتحدث عن السلام أي سلام وذهبت حقوق الأنسان، أين الأمان ونحن ننتظر من هي الضحية القادمة.
المجتمع العربي في تفكك إجتماعي وإرتفاع في ازيادة الضحايا وليس بنسبة العلم والمعرفة وهذا إن دل يدل على جهل وقلة الوعي والثقافة داخل بيوتنا.
فأجعلو من كلماتكم نور ولا تزرعوا أفكار في عقول أبنأكم قد تصل بحياتهم للقبور .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق