اغلاق

ليئون: ‘عباس لا يريد تحويل الميزانيات لعرب شرقي القدس‘

سيطرت قضية العنف في المجتمع العربي على جدول النقاشات خلال ندوات اليوم الثاني من مؤتمر مركز السلطات المحلية "موني إكسبو 2021 " والذي يقام في هذه الايام،
رئيس بلدية القدس : ‘ منصور عباس لا يريد تحويل الميزانيات للعرب في شرقي القدس .. هو من يُقرر ‘ - تصوير: خورخي نوفومنسكي
Loading the player...

في حدائق المعارض في مدينة تل أبيب.
وقال وزير القضاء جدعون ساعر: " لقد فقدنا الحكم في جزء كبير من البلاد. بدون تغيير جذري في الفرص ، نحن في وضع يمكن أن ينهار فيه المجتمع الإسرائيلي من الداخل. إنه أخطر من أي تهديد خارجي".

"بالكلمات والتغريدات فقط لن نتمكن من مواجهة تحديات الجريمة"
وتوجه ساعر لرؤساء السلطات المحلية في المجتمع العربي: " أطلب مساعدتكم. إذا كنتم تريدون إجراء تغيير، فاخبروا كل واحد ممن يمثلكم أنه يجب دعم ذلك بالعمل على أرض الواقع، بالكلمات والتغريدات فقط لن نتمكن من مواجهة تحديات الجريمة".
وأشار ساعر الى " أن الحكومة صادقت يوم الأحد على الحد الأدنى من العقوبات لحيازة الأسلحة وتجارة الأسلحة".
 وقال: "هذا ضروري عندما يجري الحديث عن قضية متجذرة في الدولة ونريد إيصال رسالة مفادها أنه سجن فعلي".
وتابع وزير القضاء: "لقد وصلنا إلى حالة تم فيها فك رموز 20% من بين 100 جريمة قتل و80% يتجولون أحرارا".

رئيس بلدية  القدس : " الذي يقرر ما سيحدث لعرب إسرائيل هو منصور عباس .. على ما يبدو أنه لا يريد تحويل الميزانيات لعرب شرقي القدس"
وتحدث موشيه ليئون رئيس بلدية القدس عن أوضاع السكان العرب في شرقي المدينة، قائلا : " يوجد تعايش في القدس. لكن ما حدث أنه تم إهمال شرق المدينة لعقود من قبل الحكومة الإسرائيلية. في الوقت الحالي ، شرقي القدس لم تتلق شيقلا واحدا ضمن الميزانية الحالية، هذه حقيقة أن شرق المدينة ليس ضمن توزيع الميزانية".
وتابع ليئون :" طلبت ميزانيات، لكن قيل لي إننا سنتحدث بعد إقرار الميزانية، هذا ليس الوقت المناسب الآن، تم الرد علي بالرفض. الذي يقرر ما سيحدث لعرب إسرائيل هو منصور عباس، أنا لم أتحدث معه ولكن على ما يبدو أنه لا يريد تحويل الميزانيات لعرب شرقي القدس".

رئيس مركز السلطات الإقليمية: " لا ينبغي تجاهل واجب قيادة الجمهور العربي بالتعاون مع سلطات تطبيق القانون والسماح لهم بأداء دورهم"
وقال شاي حجاج رئيس مركز السلطات الإقليمية: " لا يمكن تجاهل المطلب العادل لقادة المجتمع العربي من السلطات القضائية والقانونية لمحاربة العنف وإعادة الأمن إلى البلدات العربية. هذا مطلب عادل، ولكن في الوقت نفسه ، لا ينبغي تجاهل واجب قيادة الجمهور العربي بالتعاون مع سلطات تطبيق القانون والسماح لهم بأداء دورهم، فحص البيت الداخلي يجب أن يكون من كلا الجانبين، لذلك فإن الشراكة هي احترام متبادل ومساعدة متبادلة وكذلك مسؤولية مشتركة".


تصوير: خورخي نوفومنسكي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق