اغلاق

هل يتسبب قانون المشتركة لتخليد ذكرى مجزرة كفر قاسم باحراج الوزير عيساوي فريج والنائب وليد طه ؟

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه كان من المتوقع أن تقدم النائبة عايدة توما من القائمة المشتركة ، يوم الأربعاء القادم ، اقتراح قانون أمام الهيئة العامة للكنيست ،
Loading the player...

 ينص على تخليد ذكرى مجزرة كفر قاسم وأن يكون يوم حداد رسميا .
وأضاف مراسلنا أن اقتراح القانون الذي تتقدم به القائمة المشتركة وهي من المعارضة من الممكن أن يسبب احراجا جديدا للقائمة العربية الموحدة التي تضم النائب وليد طه من كفر قاسم ، بالإضافة الى الوزير عيساوي فريج من حزب ميرتس ، حيث أنه من جهة فان الوزير عيساوي فريج كان قد تقدم باقتراح القانون في سنوات سابقة بالإضافة الى تواجد النائب وليد طه ابن كفر قاسم ضمن الائتلاف الحكومي ومن جهة أخرى ، فانه من غير المعتاد ان تصوت أحزاب الائتلاف مع اقتراحات قوانين تتقدم بها أحزاب المعارضة .

تأجيل التصويت على اقتراح قانون تخليد شهداء مجزرة كفر قاسم إلى حين التوصل لاتفاق بين المعارضة والحكومة
وفي هذا السياق ، قام الوزير عيساوي فريج بالتوجه الى اللجنة الوزارية لشؤون التشريع من أجل تأجيل التصويت على اقتراح القانون ، حتى التوصل الى موقف واحد متفق عليه بين المعارضة والحكومة .
وجاء في بيان للوزير عيساوي فريج ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أجلت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع ، اليوم الأحد ، التصويت على اقتراح قانون تخليد ذكرى شهداء مجزرة كفر قاسم لعضو الكنيست عايدة توما سليمان إلى حين بلورة موقف واحد متفق عليه بين المعارضة والحكومة، وذلك بعد توجه ابن كفر قاسم، وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج.
وقال الوزير فريج: في الأسابيع الأخيرة عملت جاهداً على تحضير اقتراح للحكومة من أجل الإعتراف بمسؤولية الدولة عن المجزرة وتخليد ذكرى الضحايا، ووضع برامج في جهاز التعليم والكشف عن الوثائق السرية.
وتابع الوزير يقول: انوي استغلال الأسبوعين القريبين من اجل العمل لبلورة اتفاق بين الحكومة والمعارضة حول الموضوع .
وأضاف الوزير فريج: اعتراف الدولة بالمسؤولية عن المجزرة، هو موضوع أخلاقي من الدرجة الأولى، وعلى حكومة التغيير ان تأتي بتغيير في هذا الموضوع ايضاً، لذلك سأعمل من أجل التوصل لاقتراح حكومي جامع بعد 65 سنة من المجزرة حيث سيساعدنا جميعنا، عربا ويهودا، معارضة وإئتلاف، على إغلاق الدائرة وعلاج هذا الجرح النازف والوجع العميق" – الى هنا نص البيان .

عضو الكنيست أسامة السعدي: " لا احراج ولا مناكفة ، هذا قانون يتم طرحه كل عام "
من جانبه ، قال عضو الكنيست من القائمة المشتركة المحامي أسامة السعدي :" لماذا كل قانون وقضية نطرحها يتم السؤال وكأن هذه مناكفة وهذا احراج ، كل سنة في ذكرة مجزرة كفرقاسم بتم طرح هذا القانون . وأذكر الجميع أن الوزير عيساوي فريج كان يطرح هذا القانون ، النائب وليد طه عندما كان في المشتركة كان يطرح هذا القانون ، دائما من أيام أعضاء الكنيست السابقين ونحن في المشتركة كنا نطرح هذا القانون ، في الذكرى في نفس الأسبوع التي تحل الذكرى نقوم بطرح القانون ، لا للاحراج ولا للمناكفة وانما لاقرار الحكومة بمسؤوليتها عن مجزرة كفر قاسم ، وثانيا حتى يكون اعترف وتخليد لهذه الذكرى . اذا كانت فعلا هذه الحكومة هي حكومة تغيير ، وهناك وزير من كفر قاسم وعضو كنيست من الائتلاف الزميل وليد طه والوزير عيساوي فريج ، فلنعترف بهذه القوانين وليحضروا هم قانونا لتخليد ذكرى مجزرة كفر قاسم ونحن سندعم . لا احراج ولا مناكفة ، هذا قانون يتم طرحه كل عام " .

" يجب أن نكف عن هذه المناكفات "
وأضاف النائب أسامة السعدي :"  نتوقع دعم هذا القانون وخاصة أن الوزير عيساوي فريج كان قد تقدم باقتراح مماثل ونحن صوتنا لصالح القانون ، وهو الان قدم تأجيلا لهذا القانون ولكن لماذا يتم التأجيل ؟ يوم الجمعة 29 من هذا الشهر نحيي ذكرى شهداء مجزرة كفر قاسم وهذا التصويت على هذا القانون من الممكن أن يكون علامة فارقة هذا العام وتخليد لشهداء كفر قاسم . يجب أن نكف عن هذه المناكفات ، القوانين التي تصب في مصلحة المجتمع العربي ، يجب دعمها من كل الأحزاب ومن كل الأعضاء " .


صورة من الأرشيف خلال احياء ذكرى مجزرة كفر قاسم


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق