اغلاق

الالاف يشاركون باحياء الذكرى الـ 65 لمجزرة كفرقاسم

نقل لكم موقع بانيت وصحيفة بانوراما مراسم احياء الذكرى الـ 65 لمجزرة كفرقاسم. وشارك بفعاليات احياء الذكرى جمهور كبير من أهالي المدينة ومن خارجها،
Loading the player...

الى جانب قيادات من شتى الاحزاب، وأعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية. وتقام فعاليات تحت شعار " لن نغفر ولن ننسى ".
وبدأت فعاليات احياء الذكرى بمسيرة من ميدان مسجد أبو بكر باتجاه النصب التذكاري لشهداء المجزرة، حيث توقف المشاركون هناك وتم القاء كلمات ووضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري.
بعد انتهاء هذا القسم من فعاليات احياء الذكرى، توجه المشاركون لمقبرة الشهداء لقراءة الفاتحة على أرواحهم.

ترديد شعارات مختلفة
وردد المشاركون شعارات مختلفة، من بينها : " يا شهيد يا شهيد – عن ذكراك ما بنحيد "، و " يا شهيد ارتاح ارتاح – واحنا بنكمل كفاح "، " لا اله الا الله – والشهيد حبيب الله  "و " يا أحفاد بن غوريون – احنا شعب ما بيهون ".

رئيس بلدية كفرقاسم : " سنُورث أولادنا وأحفادنا مطلبنا العادل باعتراف الحكومة بمسؤولية الدولة عن المجزرة "
وقال رئيس بلدية كفرقاسم عادل بدير في كلمته امام النصب التذكاري :" ما زالت كفرقاسم تعاني من تهديد بيوت بالهدم ومن عدم توسيع مسطحها... طالبنا وسنبقى نطالب الحكومة الاسرائيلية بالاعتراف الرسمي بمجزرة كفرقاسم ولن نتوقف عن هذا الطلب حتى يتحقق. سنُورث اولادنا وأحفادنا هذا المطلب العادل ، وسنبقى نرددها بأعلى صوتنا، نحن أبناء الشعب الفلسطيني، نحن أبناء وأحفاد الشهداء أننا ما نسينا وما غفرنا ولن نسامح ولن نغفر ".

محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة :" آمل أن يقف رئيس الدولة في كفر قاسم اليوم ويعلن تحمل دولة اسرائيل المسؤولية عن المجزرة  "
من جانبه، قال محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية :" أنا تحدثت مع رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ اذي سيحضر اليوم الى كفرقاسم، وأنا أبارك هذه الزيارة وآمل أن يقف هنا وأن يعلن تحمل دولة اسرائيل المسؤولية عن المجزرة ".
وتابع بركة : "أنا أعلم أنكم مقتنعون ان هذه المجزرة لم تكن خللا في المشروع الصهيوني، بل كانت في صلبه، فما لم يستكمل في النكبة بحق الشعب الفلسطيني أرادوا استكماله في هذه المنطقة عام 1965 ".

لطيف دوري أمام المشاركين باحياء ذكرى المجزرة في كفرقاسم :" أعلن استقالتي من حزب ميرتس بسبب خيانته للشراكة اليهودية العربية "
أما لطيف دوري، فقد قال في كلمته : " أنا أعلن عن استقالتي من حزب ميرتس الذي خان امانة الشراكة اليهودية - العربية وبسبب موقفه المخجل بسبب عدم تصويته الى جانب الاقتراح المتعلق بمجزرة كفرقاسم ، واود ان اشيد بالموقف الشريف لاعضاء الكنيست من المشتركة والموحدة وبموقف الاخت غيداء ريناوي وعلي صلالحة، وانا اعلن عن استقالتي هنا ليسمع ذلك العالم كله ".
يذكر ان لطيف دوري وهو يهودي من أصل عراقي، وهو صحفي أيضا وكان قد تسلل الى كفرقاسم بعد نحو يومين من وقوع المجزرة، والتقى المختار فيها وكشف أمر المجزرة ونشر عنها، وهو يشارك بشكل سنوي بفعاليات احياء الذكرى لشهداء مجزرة كفرقاسم.

رئيس بلدية كفرقاسم " لن نسمح بالمناكفات السياسية "
رئيس بلدية كفر قاسم عادل بدير، رّد على لطيف دوري، وقال : " يحق لك ما لا يحق لغيرك - لكن لن نسمح للمناكفات السياسية من على هذه المنصة "


تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق