اغلاق

رئيس الدولة في كفرقاسم - خلال احياء ذكرى شهداء المجزرة يقول بالعربية : ‘ أطلب العفو ‘

وصل رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ، ظهر اليوم الجمعة، الى مدينة كفرقاسم، للمشاركة بحفل مغلق احياء للذكرى الـ 65 لشهداء مجزرة كفرقاسم التي تحل اليوم.
Loading the player...

وقال رئيس الدولة في كلمته أمام الحضور باللغة العربية :" اطب العفو ". كما قال هرتسوغ بالعبرية " أنه يتحدث باسمه وباسم دولة اسرائيل ".

" أنحني امام ذكرى الضحايا وأمام أبناء كفرقاسم "
وقال هرتسوغ في كلته :" القتل والمسّ بالابرياء هو عمل ممنوع. هذا يجب أن يبقى فوق أي خلاف سياسي. أنا أنحني أمام ذكرى القتلى الـ 49، أنحني امامكم، أبناء عائلاتهم، وأمام كفرقاسم باجيالها، وأطلب العفو باسمي وباسم دولة اسرائيل ".
وتابع هرتسوغ :" هذه فرصة لنا – كجمهور – ان نقول لا للاراء المسبقة. هذه فرصتنا كمجتمع انساني أن نعزز المشترك بيننا كمواطنين وجيران. ليس هذا قدرا، هذه شراكة مصير. هذه فرصتنا لان نقتلع من الجذر التمييز والكراهية ".
ومضى رئيس الدولة يقول:" في هذا اليوم، وبعد مرور 65 سنة من الفاجعة، نصلي ونأمل ان ترافقنا ذكرى الضحايا على انها درس وبوصلة، وان ننمي من عمق الألم، مستقلا مشتركا يلفه الأمل ".
وهذه هي المرة الثانية فقط التي يشارك بها رئيس للدولة بحفل لاحياء ذكرى شهداء مجزرة كفرقاسم، اذ كان رئيس الدلة السابق ريفلين قد شارك بحفل كهذا عام 2014.
قبل ذلك بسبع سنوات، قام رئيس الدولة شمعون بيرس بزيارة للمدينة وقال في اطار كلمة له :" وقع هنا حدث قاس في الماضي الذي نأسف عليه ".


تصوير اللجنة الشعبية في كفرقاسم




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق