اغلاق

نقص فيتامين D أثناء الحمل يزيد خطر إصابة المولود بالتوحد

نشرت مجلة Biological Psychiatry، نتائج دراسة تحذر من خطر نقص فيتامين D في جسم الأم الحامل، حيث أظهرت النتائج أن نقص فيتامين D أثناء الحمل


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-tBlue Planet Studio

يزيد خطر إصابة المولود بالتوحد بنسبة 44%.
الدراسة أجريت الدراسة بالتعاون مع باحثين من جامعة توركو بفنلندا وجامعة كولومبيا بنيويورك، وشملت 1558 حالة من المصابين بالتوحد، و1558 حالة مماثلة في الظروف، ولكن غير مصابين بالتوحد، للمقارنة بينهم.
وكشفت النتائج عن ارتباط واضح بين نقص فيتامين D لدى الأم الحامل، وبين زيادة خطر إصابة المولود بالتوحد، بنسبة 40%.
وتأتي الدراسة ضمن مجموعة من الدراسات التي تكشف خطورة نقص فيتامين D على صحة المولود، مثل احتمالية إصابته بفرط الحركة ونقص الانتباه، الأمر الذي يعد ناقوس خطر يحذر الأمهات من إهمال تناول الفيتامينات أثناء الحمل، لا سيما التي تحتوي على فيتامين D، بالنسبة اليومية الكافية، وهي 10 ميكروغرام.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق