اغلاق

إفتتاح العام الدراسي الجديد في كلية التربية والتكنولوجيا فرع بيت بيرل

افتتحت كلية التربية والتكنولوجيا – فرع بيت بيرل كفار سابا، أبوابها لاستقبال العام الدراسي الجديد، والتي تمّ الاستثمار بها لتكون مصدر فخر واعتزاز،

 
تصوير: كلية التربية والتكنولوجيا – فرع بيت بيرل

للوسط العربي من حيث المبنى ووسائل التعليم المتقدمة، إضافة إلى آخر صرخات التكنولوجيا المتطورة والراحة الكبيرة في مرافق الكلية والمواقف المتعددة لخدمة الطلاب والمحاضرين.
افتتح اليوم بكلمات ترحيبية وتشجيعية من الطاقم الإداري، لكل من الدكتور داهود خلايلة، انشراح مرزوق، الطاقم الأكاديمي نشأت مصاروة، روان عبد الغافر ومراد حمودة.
وقد حل وفد قسماوي، ضيوف شرف لتهنئة الطلاب بهذا اليوم، برئاسة المحامي عادل بدير رئيس بلدية كفرقاسم، الدكتور علي عامر رئيس جمعية سلسبيل من أجل دعم طلبة العلم وعاهد عامر نائب رئيس البلدية، وقد رحب الوفد بما أتت به الكلية من أفكار وبرامج اكاديمية لتتلاءم مع كافة شرائح الطلبة المقبلين الى التعليم. 
الدكتور داهود خلايلة رحب بدوره بالطلاب وبارك لهم افتتاح العام الدراسي الجديد، وذكر في كلمته أن قرار الطلاب كان صائباً باختيار التعلم في مؤسسات التربية والتكنولوجيا، فرع بيت بيرل على وجه التحديد، كون هذه الكلية تعتبر العتبة الأولى في مشوار التعلم والتطور العلمي والمهني الذي يؤهلهم للحصول على   أن هؤلاء الطلاب والطالبات الذين افتتحوا عامهم الدراسيّ الأول في هذا الصرح المتجدد الذي سيبقى يتطور من أجل الطلاب اختاروا لأنفسهم مسارات النجاح والرقيّ والتقدم نحو الأهداف السامية لخدمة المجتمع بعد أن ينخرط كل طالب في مجال عمله وتخصصه بعد تخرجه.

ورشات وتحديات
تخلل اليوم ورشات وتحدّيات شيقة مع القمة للمغامرات للخبير محمد بيادسة وتلاها ورشة صنع ومضات من الامل في التنمية البشرية للمدربة شروق أبو مخ، ارتكزت على تطوير مهارات الذكاء العاطفي.
وقد عبرت إدارة الكلية عن مدى سعادتها بانضمام الطلاب والطالبات لكلية التربية والتكنولوجيا التي هي احدى مؤسسات التربية والتكنولوجيا المنتشرة في البلاد من بيت بيرل، القدس، حيفا، بئر السبع، عكا، سخنين، كرميئيل والناصرة. كليات عربية رائدة لتطوير وتمكين الثروة البشرية المهنية والعلمية التي من شأنها أن تأخذ المجتمع بمرافقه المختلفة محطات إلى الأمام، وتعمل الكليات في عدة مسارات وشراكات مع مؤسسات أكاديمية وهي على النحو التالي مسارات في التأهيلات الطبية ومنها إدارة المؤسسات الطبية وإمكانية الاستكمال للتمريض ولقب أول في عدة مواضيع أخرى.
الكليات يقودها كادر مهني بدرجة عالية وحاصلين على شهادات دكتوراة.
اكتست الكلية بحلتها الجديدة كجزء من خطة لتعزيز الهوية المهنية والعلمية لتطوير مكانتها محليا وقطريا.
استراتيجيا ومع بطالة المعلمين وخريجي كليات التربية، كليتنا هي المكان الأفضل للحصول على شهادة تؤهل طلابها لإيجاد فرص عمل وخلق فرص عمل أخرى مطلوبة في سوق العمل حيث يعلن سنويا عن الحاجة لممرضين وإداريين طبيين ومهنيين ومدربين لأماكن عمل معروفة على المستوى القطري.
إن طبيعة سوق العمل تتغيّر باستمرار كما أن الاحتياجات المهنية للمجتمع العربي في البلاد في تغيّر مستمر.
ففي حين أصبح اغلب الخريجين من كليات إعداد المعلمين يجدون صعوبة في إيجاد عمل، يفتح السوق أبوابه لمدربين اللياقة البدنية، الممرضين، إداريين في المجالات الطبية، والمتخصصين مهنيا، علميا وتقنيا، هنالك الكثير من فرص الأعمال الحرة وأماكن التشغيل.
وأخيرا، نرفع لكم جميعًا أجمل التّهاني وأرّق الأمنيات، بأن يكون عاما حافلاً بالنّجاح والتّمييز، مكلّلاً بالإنجازات والإبداعات. ننطلق بمسيرة العلم والمعرفة، متسلّحين بالعزيمة والإصرار، للمضيّ قدمًا نحو الهدف المنشود.
فنهيب بكم جميعًا لاستقبال هذا العام الجديد، وأنتم أكثر تصميمًا وحرصًا على الجدّ والاجتهاد مع تمنيّاتنا للجميع بالخير والتّوفيق. وكل عام وأنتم بخير. ( ع.ع)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق