اغلاق

منظمة الصحة: السكري يجعل الأفارقة أكثر عرضة للموت بكوفيد

نيروبي (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إن معدلات الوفيات بكوفيد-19 ترتفع بشدة بين مرضى السكري في أفريقيا التي تتزايد فيها أعداد مرضى السكري


 (Photo by MICHELE SPATARI/AFP via Getty Images)

 بوتيرة سريعة.
وخلُص تحليل أجرته المنظمة لبيانات من 13 دولة أفريقية أن معدل الوفيات بين مرضى السكري المصابين بكوفيد بلغ 10.2 بالمئة، مقارنة بنسبة 2.5 بالمئة بين مرضى كوفيد بشكل عام.
وقالت ماتشيديسو مويتي، المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لأفريقيا في بيان إن "كوفيد -19 يبعث رسالة واضحة بأن مكافحة السكري في أفريقيا على درجة قصوى من الأهمية من جوانب كثيرة من بينها المعركة مع الجائحة الحالية".
تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن 70 بالمئة من مرضى السكري في القارة لم يكونوا على دراية بمرضهم.
وتشير توقعات الاتحاد الدولي للسكري إلى أن عدد المرضى بأفريقيا سيصل إلى 55 مليونا بحلول 2045 ارتفاعا من 24 مليونا هذا العام.
وتعكس البيانات الواردة من أفريقيا حول زيادة خطر الموت بكوفيد بين المصابين بالسكري اتجاها عالميا. وجاء في تحقيق أجرته رويترز هذا العام أن الوباء كشف أن الولايات المتحدة خسرت معركتها ضد مرض السكري على مدى أكثر من عقد.
وسجلت أفريقيا حتى يوم الخميس أكثر من 8.6 مليون إصابة مؤكدة بكوفيد و220 ألف وفاة، بحسب إحصاء لرويترز.
وتقول منظمة الصحة العالمية إن أقل من 7 بالمئة من سكان أفريقيا حصلوا على التطعيم الكامل ضد فيروس كورونا، مقارنة بنسبة عالمية تبلغ 40 بالمئة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق