اغلاق

الفنان الشاب نزار غنادري من الرامة :‘ الفنان بلا مسرح وكأنه بلا منـزل ‘

يعتبر المسرح وفن المسرح في البلاد من المجال البارز في عالم الثقافة والفنون ، فالمسارح والفنانين اصبحوا يبرزون في الكثير من الاماكن محليا وعالميا .
Loading the player...

وفي هذا السياق ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الفنان نزار غنادري من الرامة الذي يقوم بسلسلة عروض محلية ، ويقوم بنسج اهدافه المتتالية حيث قام بعرضه الأخير في مدينة حيفا وبساحة الحناطير مع بعض الزملاء من فنانين وفنانات ، حيث كان قد انطلق الى العنان الفني منذ 8 سنوات ، حيث كانت انطلاقته بمسرح الرامة البلدي بجيل صغير ، واليوم يكمل مسيرته .

" نحن مجتمع نحب الفن "
الفنان نزار غنادري يؤمن أن الطريق أمامه طويلة والاهداف كثيرة وهو يحققها بنجاح ، وقال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أقوم اليوم بتقديم عروض مسرحية في عدة اماكن ، وأقوم بتأدية ادوار بمسرحيات عديدة منها مسرحية غربة سراج ، و 4 مسرحيات اخرى بمسرح الرامة البلدي منها مسرحية القبعة والنبي لغسان كنفاني ومسرحية اخرى تحمل اسم مشاهد مستقبلية ومسرحيات اخرى ، ونعود وبقوة بعد أزمة كورونا اغلقت كل الابواب كنا وكأننا بلا منزل لان الممثل بلا مسرح هو بلا منزل . أؤمن ان الوصول الى المكانة المرادة وهي ان يكون الفن في المجتمع العربي اكبر مما نراه اليوم وان الفنان يذهب لتعلم الفن والمسرح بدعم كبير ، ونحن مجتمع نحب الفن".

تأسيس مجموعة " مد "
واضاف غنادري :" لقد قمنا مؤخراً مع زملاء فنانين وفنانات بتأسيس مجموعة فنانين وفنانات في خطوة أولى ، وهذه المجموعة تحمل اسم "مد" وهي من اجل خلق فرص لكل فنان عربي في البلاد ولكل من يملك الروح الفنية ان ينضم الينا ، وقد جاء تأسيس هذه المجموعة من خلال مشاركتنا بتصوير فيلم سينمائي".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق