اغلاق

المربي أحمد يونس :‘ التربية لدى بعض أولياء الأمور أخذت منحى ماديا - للأسف ‘

أعلنت وزيرة التّربية د. يفعات شاشا بيطون يوم الثّلاثاء الماضي " انه في أعقاب الازدياد الحاد في حوادث العنف بشكل مبالغ ومتطرّف ، اعلنت عن اطلاق برنامج عمل شامل يتم
Loading the player...

تذويته في كل مراحل الجيل " .
البرنامج يشتمل على عدّة خطوات سيبدأ العمل بها بشكل فوري والقسم الآخر يتم تذويته على مدار العام الدّراسي.
وعلى ضوء الأحداث الأخيرة أوقّف جهاز التّعليم أمس الخميس كل نشاطاته وتفرّغ لمناقشة وبحث موضوع العنف وتأثيره السّلبي على المجتمع وعلى المحيط الّذي نعيش به.
للحديث أكثر حول هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا المربي أحمد يونس – مدير مدرسة عارة عرعرة الثانوية.

" التربية أخذت لدى بعض أولياء الأمور منحى ماديا "
من جانبه ، قال المربي أحمد يونس في حديثه لقناة هلا :" بات من الواضح أن لجائحة الكورونا أبعادا سلبية على ما يبدو أننا سنعاني منها لسنوات قادمة في المدارس ، وظاهرة العنف في العنف المدارس هي احدى نتائج الكورونا " .
وأضاف المربي أحمد يونس حول كيفية تذويت قيم الحوار والتفاهم ولغة الحوار لدى الطلاب ، قائلا لقناة هلا :" نحن كأولياء أمور فان مفهوم التربية أخذ لدينا منحى اخر ، التربية مبنية على قيم ، التربية معاملة ، ولكن اليوم أولياء الأمور تنظر لهم ترى الاب والأم يعملان ، وأخذت التربية عندما منحى ماديا . وعندما تتصل بالأب وتخبره أن ابنه تصرف بشكل لا يليق به كطالب مدرسة فان الجملة التي باتت متعارفة بين أولياء الأمور هي ( أنا موفر لابني كل شي ) ، وهنا يقصد الأب الناحية المادية وبالتالي فان التربية اتخذت المنحى المادي بعيدا عن المعنوي والأخلاقي " .

" ولي الأمر يعتمد على الدروس الخصوصية لابنه لتعويضه عما فاته من دروس "
وحول ان كان للكورونا وانقطاع الطلاب عن التعليم الوجاهي تأثير سلبي على الطلاب ، أكد المربي أحمد يونس :" الكورونا أثبتت عدة أمور ، منها الإيجابية ومنها السلبية . أثبتت أن المعلم بامكانه أن يتعامل مع الطالب بطرق أخرى منها الزوم والتعلم عن بعد ، أيضا بات أولياء الأمور يعتمدون إعطاء دروس خصوصية للطلاب ، بمعنى أن ولي الأمر لا يعتمد على المدرسة بشكل كامل لتعويض ابنه عما فاته من دراسة فيكثف من الدروس الخصوصية لابنه ، وبهذا فان الطالب يعتمد أكثر على المدرس الخصوصي ولا تكون لاعلاقة بينهما مبنية بشكل جدي " .

" مطلوب منا كرجال تربية وأولياء امور أن تكون لدينا لغة مشتركة وأسلوب عمل مواحد "
وأوضح المربي أحمد يونس لقناة هلا :" مطلوب منا كرجال تربية وأولياء امور أن تكون لدينا لغة مشتركة وأسلوب عمل مواحد ، بمعنى أن الأهل يجب عليهم أن يقوموا بدورهم التربوي ، ونحن كمدرسة يجب أن نقوم بدورنا التربوي قبل التعليمي ، لأن الطالب يقضي أغلب وقته في المدرسة وليس في البيت " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه ..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق