اغلاق

مدرسة الأمل بيت جن في فعالية بعنوان ‘ التسامح زينة الفضائل‘

أقامت مدرسة الأمل في بيت جن ، مؤؤخرا، فعالية خاصة لمناهضة العنف المستشري في المجتمع ، حيث اجتمع الطاقم الاداري والتدريسي وقسم من طلاب المدرسة
مدرسة الأمل بيت جن في فعالية بعنوان ' التسامح زينة الفضائل ' - تصوير : المدرسة
Loading the player...

 في ساحة المجلس المحلي في الخطوة الاولى لتنفيذ البرنامج ضد العنف.
وتم اطلاق صرخة ضد العنف بمشاركة أعضاء مجلس الطلاب من الرابع حتى السادس وبمشاركة المجلس المحلي ولجنة الأهل المركزية.

وجاء في بيان صادر عن المربي فائد ذيب - مدير مدرسة الأمل بيت جن،ما يلي :" انطلقت فعاليات الحد من ظاهرة العنف حسب قرار وزارة المعارف، حيث تم التخطيط لبرنامج عمل مميز تم خلال فترة قصيرة وتمخض عنه اولى النتائج التي نفذت على أكمل وجه، حيث التقينا في ساحة المجلس المحلي الطاقم الذي أشرف على الفعالية (نائب المدير الزميلة ميسون، المستشارة التربوية الزميلة خولة، مركزة التربية الاجتماعية الزميلة رويدة) ، أعضاء مجلس الطلاب من الصفوف الرابعة حتى السادسة، الزميلات اللاتي اشتركن (سنار، سهيلة، بثينة)، رئيس المجلس المحلي المحامي راضي نجم، مدير قسم المعارف مهنا طافش، سكرتيرة المجلس  فدوى دبور، الاخ مهدي حلبي منسق في المجلس، رئيس لجنة الأهل هادي واعضاء من اللجنة المركزية، الأهل الكرام، طاقم العمال الكرام (مجدي، جوليا وألمازة معدي) والأخ رياض طافش مسؤول بيت الشعب".

واضاف : "خلال اللقاء انطلقت صرخة مدرسة الأمل التي تؤمن ان "التسامح زينة الفضائل"، ومن منطلق المسؤولية وحرصاً على ترسيخ قيمنا التوحيدية وقفنا معاً لنناشد الجميع وبصوت واحد صرخنا كلنا:  "العنف لا من شيمنا ولا من قيمنا". 
ثم ألقى رئيس المجلس كلمة أشاد بأهمية هذه الخطوة وناشد الجميع بالتسامح وترك العنف. وبعد ذلك عرضنا الستاتوس الذي تم تحضيره بمشاركة الطالبة غزل خير والزميلة رتيبة حسان. وفي النهاية تم توزيع لاصقات تحت شعار: "سامح صافح انت الرابح".  وقد نشرت أقوال عن العنف من قبل المدرسة، على شاشة العرض في ساحة المجلس بإشراف الاخت فدوى دبور " .


صور وصلتنا من مدرسة الامل

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق