اغلاق

السجن المؤبد للاب قاتل ابنته من الرملة - يوما بعد حفلة التخرج من الثانوية

حكمت المحكمة المركزية في لواء المركز اليوم على سامي قرا، والذي أدين بقتل ابنته البالغة من العمر 17.5 سنة، بالسّجن المؤبد وتعويض قدره 258 ألف شاقل لوالدة الفتاة.


المرحومة الشابة  هنرييت قرا 

هذا وعلّقت النيابة العامّة على هذا القرار: "الحكم الصادر عن المحكمة هو علامة فارقة أخرى في نضال النيابة العامّة الذي لا هوادة فيه ضدّ الجريمة في المجتمع العربي بشكل عام، والعنف الأسريّ بشكل خاصّ. هذه قضية صعبة ومؤسفة لقتل فتاة على يد والدها، والتي حدثت فقط لكون الفتاة تريد أن تعيش حياتها بحسب إرادتها وضميرها. إننا نرحّب بهذا الحكم والذي بدوره ينقل رسالة مهمّة مفادها أن حياة الإنسان ليست عبثيّة وتؤكّد على ضرورة حماية حقّ كل شخص في أن يعيش حياته بالطريقة التي يريدها".
وبحسب لائحة الاتهام التي كانت قد وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنها  :" مساء يوم 12 يونيو / حزيران  2017 ، شاركت هنرييت قرا  بحفل التخرج في مدرستها  الثانوية  . في ذلك اليوم تحدثت مع أحدى قريباتها وأخبرتها أنها تنوي اعتناق الإسلام والارتباط بشاب مسلم . في نهاية المحادثة ، اتصلت هذه السيدة بوالد هنرييت  وأخبرهته بنواياها".
 بعد وقت قصير ، بحسب لائحة الاتهام ، " توجه الاب الى البيت ، حيث تواجدت هنرييت وقام بطعنها بالسكين 3 مرات وتسبب في موتها ".
ووفق لائحة الاتهام ، فان الاب تصرفت بشكل مثير للشبهات بعد الحادث.
 علما ان الاب طوال  فترة محاكمته  أنكر ما ينسب إليه  من شبهات ، وشهد قائلاً: "صفعتها ورميت حذاءًا ، لكني لم أقتلها ".



صور خاصة من مكان الحادث

\

 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق