اغلاق

النمسا تفرض الإغلاق وتعتزم جعل تلقي لقاحات كورونا إجباريا

قال مستشار النمسا إنه سيتم فرض الإغلاق العام الكلي في جميع أنحاء البلاد إعتبارا من يوم الاثنين المقبل، وأعلن اعتزام الحكومة جعل تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد-19
النمسا تفرض الإغلاق العام الكلي وتعتزم جعل تلقي لقاحات كورونا إجباريا - تصوير رويترز
Loading the player...

إلزاميا بالنسبة لكل سكان البلاد إعتبارا من الأول من فبراير شباط عقب ارتفاع الإصابات لمستويات قياسية.
النمسا ستعيد فرض إجراءات الإغلاق العام الكلي لمواجهة تفشي فيروس كورونا .
وقال مستشار النمسا ألكسندر شالنبرج إنه سيتم تطبيق الإغلاق العام في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من يوم الاثنين المقبل لمدة عشرين يوما بحد أقصى، على أن ينتهي الإغلاق في الثالث عشر من ديسمبر كانون الأول مشيرا إلى أنه بعد هذا التاريخ لن تُطبق إجراءات الإغلاق على أولئك الذين تلقوا اللقاحات المضادة لكوفيد-19 أو تعافوا من الإصابة بالمرض.
وأضاف شالنبرج أن الحكومة ستجعل الحصول على اللقاحات المضادة لكوفيد-19 إلزاميا بالنسبة لكل سكان البلاد اعتبارا من الأول من فبراير شباط المقبل. وقال إنه من الممكن تطبيق التطعيم الإجباري خلال فترات الجائحة وفقا للدستور، مشيرا إلى أن دولا أخرى اتخذت إجراءات مماثلة.
وبذلك ستصبح النمسا أول دولة في غرب أوروبا تعيد فرض الإغلاق العام الكلي.
ونسبة من تلقوا التطعيم الكامل ضد كوفيد-19 في النمسا نحو 65 في المئة من السكان، وهي من أقل معدلات التطعيم في غرب أوروبا.
وبلغت حالات الإصابة بالمرض مستويات قياسية في النمسا جعلتها من بين الأعلى في أوروبا، إذ بلغ عدد الإصابات 991 لكل مئة ألف شخص على مدار سبعة أيام متواصلة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق