اغلاق

مؤنس عبد الحليم رئيس كفر مندا : سنخوض الانتخابات بشرف

بعد ان قررت المحكمة العليا، امس الثلاثاء ، اعادة الانتخابات لرئاسة المجلس المحلي في كفر مندا بشكل نهائي ، ورفض الالتماس الذي قُدم على قرار المحكمة المركزية

 
رئيس مجلس كفر مندا المحلي مؤنس عبد الحليم - صورة من المجلس

 في حيفا  التي كانت قد قررت قبل عدة شهور ، إبطال نتائج انتخابات الرئاسة في كفرمندا واعادة الانتخابات خلال 60 يومًا   ، اصدر  مؤنس طه عبد الحليم ، رئيس مجلس محلي كفر مندا  بيانا للناس ،  وفيما يلي نص البيان :
" هذا بيان للناس اجمعين
بسم الله الرحمن الرحيم
يس والقرآن الحكيم..
الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير..
اللهم لك الحمد حمداً يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك، ونصلي ونسلم ونبارك على محمد طه المصطفى سيد الخلق والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين. وبعد،
سلام الله عليكم اجمعين.
بروح وبهمة عالية تلقيت اليوم قرار محكمة العدل العليا بإعادة الانتخابات في كفر مندا.
تلقيت القرار وانا متفكر في بلدي كفر مندا وأهلها حريصاً كل الحرص على سلمها الأهلي ووحدة الصف فيها.
ولن اثني جهدا من موقعي رئيساً للمجلس المحلي اليوم وغدا والى ما شاء الله، في نشر الألفة والود والحب بين الناس ليكونوا متآخين في السراء والضراء، متفقين على الخير ومتفرقين على الباطل ومشتقاته.

ايها الناس،
اهلي واقربائي،
جمهوري الكريم،
لله في خلقه شؤون ولله في تأخيره تدبير وما علينا الا بالإيمان بالله وبعدالته الإلهية ،  لا يعلم موعد نزولها الا هو الواحد الأحد الفرد الصمد رافع السماء بلا عمد.
لا يعلم حكمة الله الا هو، هو الذي يعلم الحكمة من القرار الصادر اليوم، حكمة فيها الرحمة لنا جميعاً، وكم نجهل حكمة الله في تدبير الأمور، وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم.

اخواني واخواتي..
اهل بلدي الأبرار..
لكم مني كل الود والإخاء، راضٍ انا بما كتبه الله علينا، ومسلمٌ انا نفسي لله فيما اقتضى، والخير أجمع فيما اختاره الله والكيس الفطن هو من يتق الله ليوم تشخص فيه الابصار بدلا من قضاء الوقت بمشاغل المناصب وتبرير الوسيلة السيئة الدنيئة لتحقيق الغاية.
صحيح ان القرار غير منصف لنا الا اننا نؤمن بحكمة الله من ورائه، كما انني اتقبل القرار وانا على يقين تام بأن ما بني على باطل وزور لن يطول ولن يدوم وسيتحطم لتذهب فيه الرياح هشاً هشيماً. كنا وما زلنا وسنبقى اصحاب الحق على الرغم من هذا القرار ومهما هي مخلفاته واقعة في النفوس.
نهجنا واضح وسليم نستمده من شرائع الله ومن سيرة رسولنا الكريم ومن سياق الصالحين الأبرار وما ورثناه عن آبائنا وأجدادنا، لا نزيح عنه ابدا، سنخوض الانتخابات بشرف كبير وبهمة عالية موقنين انها المفترق الذي سينصفنا فيه الله على يد الناس اجمعين.
الطريق طويل ولا مفر من الصعاب والعقبات تأتي من عنده جل في علاه كالابتلاءات على الصالحين نتلقاها بالرضى والقنوت لله.

ما يهمنا في الدرجة الأولى احترام الناس والتَرّحُ عند ترحهم والفرح لفرحهم وما يهمنا هو أمن وسلامة كل طفل وشاب ورجل وشيخ كبير ليكونوا مطمئنين في حياتهم لا مجزوعين من العنف السياسي البغيض وما هو نابع منه، ومن هنا نتعهد أمام الله ورسوله وأمامكم اجمعين أننا سيكون على النهج السليم المسالم في خوض الانتخابات وبنزاهة كما خضناها سابقا وكما سنخوضها ابدا وعلى الله متوكلين.

وما هذا القرار الا نصرٌ لنا من رب العالمين فها انا اطمئنكم انني مستمر في منصبي رئيساً للمجلس المحلي بعد ان حاولوا بالمكر والزور الإيقاع بي، مستمر في خدمتكم جميعا رافعاً راية النصر والإيمان.

وها أنا اطمأنكم بأنني مستعد معكم
لخوضٍ شريف عفيف وبثقة وثبات وطمأنينة، بل أؤكد لكم ان النصر سيكون حليفنا بمشيئة كما حالفنا والنصر حتميٌ للحق لا محال نحمده تعالى عليه.

اهالينا واحباءنا الافاضل،
ان طريق الصلاح والمحبة والسلم والعمران الذي لطالما نسعى وسعينا من اجله هو النهج القويم الذي سيوصلنا بتوفيقه تعالى مرة تلو الاخرى الى خدمة ابناء بلدنا الطيبين.
اقولها وكلي ثقة بالله اولا وبأبناء وبنات بلدنا ثانيا ان من يسعى الى مرضاة الله وخدمة اهل بلده فالنصر حليفه بحوله تعالى عزّ وجل.

مع خالص المحبة والاحترام
اخوكم مؤنس طه عبد الحليم
رئيس مجلس محلي كفر مندا ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق