اغلاق

د. جبارين :‘ تسلسل الاحداث في عمل ‘ ماحاش‘ حول مظاهرة ام الفحم - كان للتغطية على افراد الشرطة ‘

استلم مركز عدالة، رسالة من وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة " ماحاش "، مفادها اغلاق ملف فض مظاهرة الغضب التي نظمها الحراك الفحماوي في مدخل مدينة أم الفحم
Loading the player...

يوم الجمعة الموافق السادس والعشرين من شباط الماضي ... وللتذكير فانه خلال تلك المظاهرة تعرض عدد من المتظاهرين للضرب من قبل رجال الشرطة، اذ اصيب يومها رئيس البلدية الدكتور سمير محاميد، وعضو الكنيست عن القائمة المشتركة الدكتور يوسف جبارين، وآخرون، وذلك على مرأى من كاميرات الصحفيين ...
للحديث عن هذا القرار وابعاده ، استضافت قناة هلا عضو الكنيست السابق الدكتور يوسف جبارين ...
 
" التوثيق الذي كان موجودا ومتوفرا كان من المفروض ان يقود الى نتيجة تدين الشرطة "
وقال الدكتور يوسف جبارين في حديثه لقناة هلا :" كانت مظاهرة ضد العنف والجريمة ، وضد تواطؤ عناصر الشرطة مع عناصر الاجرام في المجتمع العربي ، مظاهرات سلمية بامتياز طالبت بالأمن والأمان لنا في وادي عارة وفي كل بلداتنا العربية ، ورأينا كيف أن النتيجة كانت قمع المتظاهرين والاعتداء عليهم " .
وأضاف الدكتور يوسف جبارين :" تقدمنا بشكوى ضد وحدة التحقيق مع افراد الشرطة " ماحاش " بواسطة مركز عدالة ، وقمت مع رئيس البلدية بالتوجه شخصيا الى وحدة " ماحاش " وإعطاء شهادة خطية حول مجريات جريمة الاعتداء على أهالينا في المظاهرة . وقد كان هناك توثيق واضح بكاميرات صحافيين ووسائل اعلام وأيضا صحفيين من الاعلام العربي الذين رأوا ما حدث يوها ، ولذلك كنا على ثقة بأنه ستقوم عواقب معينة ، فصحيح أننا لا نعول وحدة التحقيق مع افراد الشرطة الا أن التوثيق الذي كان موجودا ومتوفرا كان من المفروض ان يقود الى نتيجة تدين الشرطة ، لكن ما حصلنا عليه العكس تماما . رأينا كيف ان وحدة التحقيق مع افراد الشرطة قالت أنه لا توجد أية مسؤولية جنائية ضد افراد الشرطة وانما قالوا أن المتظاهرين لجأوا الى العنف وخططوا لاغلاق شارع رئيسي وللاخلال بالنظام العام ، وأن عناصر الشرطة اضطروا لاستخدام القوة بنسبة معقولة " .

" لم يتحدثوا عن تحقيق وانما تحدثوا عن فحص "
ومضى الدكتور يوسف جبارين بالقول لقناة هلا :" كانت مفارقة وغرابة في المصطلحات التي استخدمتها وحدة التحقيق مع افراد الشرطة ، فقبل شهرين بعثوا لنا رسالة قالوا فيها أنه تم فتح تحقيق وأن هذا التحقيق شمولي ومعمق وأنهم يجمعون الافادات ، وبالتالي انتظرنا القرار . وعندما جاء القرار لم يتحدثوا عن تحقيق وانما تحدثوا عن فحص وكأنهم لم يفتحوا تحقيقا واكتفوا بفحص الأمر ، وللأسف كجزء من التغطية استعملوا كلمة فحص . وهم قالوا أن قرار اغلاق الملف جاء بموافقة النائب العام في الدولة ، وهذا أيضا يحمل الكثير من المفارقة ، لأنه بحسب القانون الإسرائيلي الاستئناف على قرار وحدة ماحاش هو للنائب العام ، هنا بحسب جوابهم فقد استبقوا الاستئناف وتشاوروا مع النائب العام واتفقوا على اغلاق الملف ، اذا ماذا تبقى من ناحية الإجراءات القانونية ؟ في اعتقادي ان تسلسل الاحداث في عمل وحدة التحقيق يدل بلا شك أن وجهة وحدة التحقيق لم تكن فعلا التحقيق بما حدث وإدانة الشرطة التي يجب أن تدان ، وانما كان أكثر للتغطية على افراد الشرطة واعفائهم من المسؤولية " .

تعقيب وحدة " ماحش "
جاء في تعقيب وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة  ماحاش حول اغلاق ملف " مظاهرة الغضب في ام الفحم :" قرّرت وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة "ماحاش" ومن خلال دعم المدّعي العام ونائب المدّعي العام للشؤون الجنائيّة، أنه لا يوجد أي سبب لفتح تحقيق جنائي في سلوك الشرطة خلال التظاهرة غير القانونية في أم الفحم، في شهر شباط الأخير ".
وجاء في التعقيب ايضا " بان هذه المظاهرة لم تحصل على موافقة الشرطة والتي ألقى خلالها المتظاهرون الحجارة على قوّات الشرطة وألقوا الألعاب الناريّة وأشعلوا النار في الشوارع بهدف إغلاق شارع رقم 65 وتعطيل النظام العام " .
وأضاف تعقيب ماحاش يقول " في أعقاب الحوادث، تمّ إجراء تفتيش شامل وعميق في ماحاش، بما في ذلك فحص توثيق الحادث، وجمع شهادات من الشهود، وفحص تقارير عمل ضبّاط الشرطة. بالإضافة إلى ذلك، جرت محاولات لجمع شهادات من متظاهرين آخرين في الحدث لكن هؤلاء رفضوا التعاون.
 وفي نهاية التحقيق تقرّر كما ورَد أن ملابسات القضيّة برمّتها لا تصلح لفتح تحقيق جنائي.
وأظهر توثيق الأحداث أنه كان من الضروري، في ظروف الحادث، استخدام القوة للحفاظ على النظام العامّ ووقف التظاهرة غير القانونية. كما يبدو أن القوة المستخدمة، كما هو موثّق، كانت معقولة في ظروف القضية ". الى هنا تعقيب وحدة التحقيق مع الشرطة - ماحاش.

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه ..


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق