اغلاق

اللجنة الشعبية في اللد :‘ نحذر الجهات الرسمية من توجيه هذه المسيرة الى الاحياء العربية‘

قالت اللجنة الشعبية في مدينة اللد في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اهلنا الكرام في مدينة اللد؛ لم يكتف رئيس بلدية اللد العنصري المتطرف


Photo by AHMAD GHARABLI/AFP via Getty Images) - صورة من الأرشيف

باعماله غير المسؤولة التي ادت الى احداث هبة الكرامة في شهر رمضان الماضي، وها هو والنواة التوراتية يدعون المتطرفين اليهود الذين تربوا في دفيئات الارهاب والكراهية في مستوطنات الضفة المحتلة ليقوموا بمسيرة استفزازية لرفع اعلام داخل مدينة اللد يوم الاحد القادم(5/12/2021) " .
واضاف البيان :"
بالاضافة الى تشكيله لكتيبة من هذه المليشيات الارهابية تحت اسم (שומרים לוד) اي (حراس اللد ) بهدف مأسسة الاعتداء على العرب والتضييق على وجودهم، ووفر لهم غرفة عمليات في مكاتب البلدية وسمح لهم بنشر كاميرات مراقبة في المدينة.
بالاضافة الى التحريض المنفلت على العرب ووجودهم في المدينة العربية الاصيلة" .
ومضى البيان :"
وعليه فاننا نؤكد ما يلي :
اولاً: اننا نحمل رئيس البلدية وقيادة الشرطة المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الاستفزازات لمشاعر العرب. 

ثانياً: اننا نحذر الجهات الرسمية من توجيه هذه المسيرة والمشاركين فيها الى الاحياء العربية.

ثالثا: اننا نتوجه اليكم اهلنا في مدينة اللد لتبقوا على حذر شديد وعلى اهبة الاستعداد للوقوف بوجه العنصرية والارهاب اليهودي.

والله غالبٌ على أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون" - الى هنا نص البيان .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق