اغلاق

مواطنون عرب في اللد: منعنا دخول مسيرة المستوطنين للأحياء العربية

انطلقت مساء اليوم الأحد " مسيرة المستوطنين الاستفزازية " التي تُسمى "مسيرة الأعلام"، وذلك بمشاركة العشرات من المستوطنين الذين جاؤوا من خارج المدينة
Loading the player...
Loading the player...

للمشاركة في المسيرة.
من جانب آخر، احتشدت جموع المواطنين في مدينة اللد أمام المساجد، خاصة أمام المسجد العمري الكبير، وذلك لحماية المسجد من أي محاولة للاعتداء عليه أثناء مرور المسيرة الاستفزازية، حيث تشهد المدينة في هذه الأثناء حالة من الترقب والهدوء الحذر.
هذا وتواجدت قوات مكثفة من الشرطة في شوارع وأزقة مدينة اللد لحماية المشاركين في المسيرة، وقامت باغلاق عدد من الشوارع التي ستمر بها.
وجاءت هذه المسيرة بعد دعوات يمينية متطرفة لاقامتها في مدينة اللد منذ عدة أسابيع، وحظيت باهتمام كبير من قبل البلدية، في حين صدرت دعوات من قبل أهالي المدينة "للتصدي لمثل هذه المسيرات الاستفزازية التي من شأنها فرض أجندة صهيونية على المدينة وصبغها بصبغة يهودية" .

هذا والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما شخصيات قيادية في مدينة اللد، أثناء تواجدهم أمام المسجد العمري الكبير بالمدينة، لحمايته من أي اعتداء قد يطاله أثناء مرور مسيرة الأعلام الاستفزازية التي يُنظمها المستوطنون بالمدينة. وتحدثوا لموقع بانيت .

" نحن هنا من أجل أن نحمي مسجدنا وبيوتنا "
وقال الشيخ يوسف الباز إمام مسجد العمري الكبير: "هذه ليست وقفة مخططا لها أمام المسجد، بل وقفة تلقائية جاءت رداً على عنصرية اسرائيل، وكل الممارسات العنصرية التي تُمارس ضدنا في هذه البلاد، هي ممارسات تحت رعاية السلطة الاسرائيلية الرسمية، وعندما يصرح رئيس البلدية بتصريحات عنصرية فإنه يستلهم هذه التصريحات من سياسات اسرائيل، المستوطنون الذين أطلقوا النار على موسى حسونة، أطلقوا النار استلهاما من سياسات اسرائيل العنصرية، المستوطنون الذين يستفزونا بهذه المسيرة هي مستلهمة من الغرور والاستكبار الاسرائيلي، لذلك نحن هنا من أجل أن نحمي مسجدنا وبيوتنا، ونحن لا نعتدي على أحد نحن بالكاد نسلم من ظلم اسرائيل وممارساتها البغيضة".

" على رئيس البلدية أن يُغير من سياسته "
فيما قال عضو بلدية اللد السيد محمد أبو شريقي "نشكر كل من شاركنا في هذه الوقفة التلقائية أمام المسجد للدفاع عنه، فنحن لا نريد الاعتداء على أي شخص، لكن في حالة اعتدى المستوطنون على مقدساتنا سنتصدى لهم، وأقول أن على رئيس البلدية أن يُغير من سياسته ودعواته للمستوطنين المتطرفين للقدوم الى مدينة اللد لكي يزرع الفتنة والكراهية بين العرب واليهود في المدينة".

" ضغطنا لتغيير مسارها بعيداً عن المسجد الكبير "
بدوره، أكد عضو بلدية اللد جمال أبو صيام "هذه المسيرة مخطط لها منذ زمن بعيد، وعندما علمنا بهذه المسيرة التي ستأتي بالمستوطنين والارهابيين من المستوطنات في الضفة الغربية، قمنا بالفحص حول دوافع اقامة هذه المسيرة في اللد، وضغطنا لتغيير مسارها بعيداً عن المسجد الكبير ".

" جاؤوا ليرابطوا ويدافعوا عن المسجد الكبير أمام قطعان المستوطنين "
أما الشيخ أسامة العقبي من النقب الذي وصل للتضامن مع أهالي مدينة اللد، فقال: "جئنا اليوم للتضامن مع أهلنا في اللد، لأننا جسد واحد، وها نحن نرى اليوم أن هؤلاء الشباب جاؤوا ليرابطوا، يوم أن علموا أن هناك مسيرة أعلام ستكون في اللد، ولربما تقتحم هذا المسجد الكبير، جاء الشباب ليدافعوا عن مسجدهم، ونرى أنهم بالرغم من السجون والتضييق لم تُرهبهم الأذرع الأمنية الاسرائيلية بل جاؤوا ليرابطوا ويدافعوا عن المسجد الكبير أمام قطعان المستوطنين".

المحامي خالد زبارقة :" " يريدون أن يهوّدوا مدينة اللد "

هذا وقال المحامي خالد زبارقة عضو اللجنة الشعبية في مدينة اللد، تعقيباً على نية المستوطنين تنظيم مسيرة استفزازية لرفع الأعلام داخل المدينة، والتي ستُقام مساء اليوم الأحد :" هذه مسيرة استفزازية للمستوطنين، يقودهم بن جفير وسموترتش وأعضاء الكنيست المتطرفين، وهدفها موجه ضد وجودنا كعرب في مدينة اللد، واحتجاجاً على توسعنا في مدينة اللد، وعلى أننا أصبحنا جزء من سكان المدينة لهم قوة ووجود وحضور قوي".
وأضاف المحامي خالد زبارقة في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" هم يريدون أن ينقلوا الأيديولوجيا المتطرفة للمستوطنات الاسرائيلية الى داخل اللد، يريدون أن يهوّدوا مدينة اللد، وبدورنا حذرنا السلطات الرسمية والشرطة ورئيس البلدية من المغامرات غير المسؤولة ومن التهور غير المسؤول في مدينة مختلطة، وحملناهم مسؤولية أي تصرف ممكن أن يحصل وأي تبعات لهذه المسيرة ممكن أن تحصل، وأيضاً طالبنا من أهلنا في اللد أن يتواجد بجانب المساجد خاصة الثلاث مساجد الموجودة في وسط المدينة والتي تعرضت في السابق لاعتداءات من قبل هؤلاء الارهابيين".

اللجنة الشعبية في اللد :" نحذر الجهات الرسمية من توجيه هذه المسيرة والمشاركين فيها الى الاحياء العربية "
من جانبها ، قالت اللجنة الشعبية في مدينة اللد في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اهلنا الكرام في مدينة اللد؛  لم يكتف رئيس بلدية اللد العنصري المتطرف باعماله غير المسؤولة التي ادت الى احداث هبة الكرامة في شهر رمضان الماضي، وها هو والنواة التوراتية يدعون المتطرفين اليهود الذين تربوا في دفيئات الارهاب والكراهية في مستوطنات الضفة المحتلة ليقوموا بمسيرة استفزازية لرفع اعلام داخل مدينة اللد يوم الاحد القادم(5/12/2021) " .
واضاف البيان :" بالاضافة الى تشكيله لكتيبة من هذه المليشيات الارهابية تحت اسم (שומרים לוד) اي (حراس اللد ) بهدف مأسسة الاعتداء على العرب والتضييق على وجودهم، ووفر لهم غرفة عمليات في مكاتب البلدية وسمح لهم بنشر كاميرات مراقبة في المدينة.
بالاضافة الى التحريض المنفلت على العرب ووجودهم في المدينة العربية الاصيلة" .
ومضى البيان :" وعليه فاننا نؤكد ما يلي :
اولاً: اننا نحمل رئيس البلدية وقيادة الشرطة المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الاستفزازات لمشاعر العرب. 
ثانياً: اننا نحذر الجهات الرسمية من توجيه هذه المسيرة والمشاركين فيها الى الاحياء العربية.
ثالثا: اننا نتوجه اليكم اهلنا في مدينة اللد لتبقوا على حذر شديد وعلى اهبة الاستعداد للوقوف بوجه العنصرية والارهاب اليهودي.
والله غالبٌ على أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون" - الى هنا نص البيان .

اللجنة الشعبية في الرملة :" كونوا على اهبة الاستعداد لحماية مساجدنا وبيوتنا "
في نفس السياق، أوضحت اللجنة الشعبية في الرملة في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن ابناء الرملة الغيورين على مصلحتها نستنكر المسيرة التحريضية ضد عرب الرملة الافاضل، وتأتي هذي المسيرة للمتطرفين امثال بن جفير في الأحياء العربية لاستفزاز مشاعرنا .
لا نقبل باي شخص ان يمس بمشاعر الصغير قبل الكبير،  ولهذا نحمل الشرطة ورئيس البلدية على رأسهم على اي مساس او اضهاد ضدنا " .
وأضاف البيان :" هذه المسيرة ضد الوجود العربي في المدينة والدين يقوم بها هم مجموعة من الارهابيين اليهود الذين شاركوا في الاعتداء على العرب في المدن المختلطة. ندعو ابناء شعبنا في الرملة ليكونوا على اهبة الاستعداد لحماية مساجدنا وبيوتنا في المدينة العربية الاصيلة ، هذه البلد عربية وستبقى عربية للأبد" .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق