اغلاق

أجواء حزينة تخيم على ام الفحم بعد الاحداث الاخيرة

لا زالت الاجواء الحزينة تخيم على مدينة ام الفحم ، في اعقاب الاحداث الاخيرة ، التي تخللها عملية قتل المرحوم محمد بُرغل ، من جهة ، وما لحقها من بعد ذلك من اعمال
Loading the player...

حرق بيوت وسيارات من جهة اخرى  . ودعا رئيسُ بلدية ام الفحم وقادةُ المجتمع العربي ، في اطار جلسة مشتركة ، عقدت مساء الجمعة - دعوا الى الوحدة وبذل كل الجهود لرأب الصدع في المدينة ، ونزع بذور الفتنة واعادة الحياة الى طبيعتها في ام الفحم .
وأكد قادة المجتمع العربي على اهمية " ضبط النفس والتحلي بروح الأخوة وقيم التسامح والتآخي ".
من ناحية اخرى ، عقد المفتش العام للشرطة، كوبي شبتاي،  يوم الجمعة ، اجتماعا لتقييم الأوضاع، على ضوء الاحداث  في ام الفحم، وأعلنت الشرطة " بانها اطلقت النار باتجاه سيارة ، قامت بدهس رجليْ شرطة ، مما أسفر عنه مقتل احد ركاب السيارة وهو الشاب فتحي محمد جبارين من سكان مدينة ام الفحم ، كما واصيب شاب اخر بجراح طفيفة .
ودعت اصوات في ام الفحم ، الى التحقيق بظروف قتل الشاب الفحماوي فتحي محمد جبارين على يد عناصر حرس الحدود.
من جانبه ، عقد رئيس الحكومة نفتالي بينيت مشاورات حول الأحداث التي وقعت في أم الفحم، بمشاركة كل من وزير الأمن الداخلي والمفوض العام للشرطة ورئيس هيئة الأمن القومي والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء وغيرهم من المسؤولين.
وأكد رئيس الحكومة على " أهمية بسط  السيادة والحفاظ على النظام العام في كافة المدن والبلدات الإسرائيلية " ، كما أوعز  بينيت بـ " إجراء حوار مع قادة المجتمع العربي بغية تهدئة الخواطر ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق