اغلاق

المجدلاوي: ‘حق الرياضيين الفلسطينيين في الحركة والتنقل أصيل‘

أكد د. أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية على حق الرياضيين الفلسطينيين في حرية الحركة والتنقل والمشاركة في المحافل الرياضية الداخلية والخارجية؛


صور من
محمد حجاج

مشيراً إلى أن هذا الحق قد كفلته المواثيق والأعراف الدولية والأولمبية كافة،وأن القيادة الفلسطينية الرياضية ممثلةً بالفريق الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية لن تتنازل عنه، تحت أي ظرف كان.
وجاءت تصريحات د. المجدلاوي خلال مأدبة غداء أقامتها شركة الاتصالات الفلسطينية الخلوية" جوال" على شرف بعثة اتحاد الكاراتيه القادمة من محافظات الوطن الشمالية المشاركة في البطولة المركزية الرابعة للكاراتيه المزمع انطلاقها صباح الجمعة 3/12 بالصالة المغطاة بنادي غزة الرياضي شمال مدينة غزة.
وشارك في حفل الغداء اضافة الى د.أسعد المجدلاوي وأ.جميل السعدوني عضو المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية ،أ. ومحمد العمصي الأمين العام المساعد باللجنة الأولمبية، والمهندس عمر شمالي المدير الإقليمي لشركة "جوال" بغزة، ومسئولو الشركة، ورئيس بعثة الكاراتيه من شمال الوطن ضرغام عبد العزيز، ونائب رئيس الاتحاد بهجت طنطيش، وأعضاء مجلس إدارته في محافظات الوطن واللاعبون المشاركون في البطولة. 
وتابع د. المجدلاوي حديثه قائلا :إن اللجنة الأولمبية تؤمن بأن الرياضة الفلسطينية أصبحت في غاية الأهمية، وباتت عنصراً وقاسمًا مشتركاً وموحدًا لنا جميعا ، وأثبتت بأننا شعب واحد رغم كل التحديات التي تواجهنا؛ منوهاً إلى أن تجربة اتحاد الكاراتيه في اقامة البطولة المركزية سجلت نجاحا باهراً ، ويجب أن تعمم وقد أصبحت مثالا ونموذجاً يحتذى لكل الاتحادات الرياضية الأخرى.
وشدد د. المجدلاوي بالقول :إن تعليمات الفريق جبريل الرجوب كانت واضحة، وصريحة في اجتماع المكتب التنفيذي الأول للجنة الاولمبية عقب تجديد الثقة فيه مؤخراً، بضرورة الاستمرار في إقامة البطولات الرياضية المختلفة ومأسسة وتكاملية الأداء في المؤسسات الرياضية الفلسطينية كافة.
ووجه المجدلاوي الشكر لشركة "جوال" راعية هذا الحفل ، وكذلك لإسهاماتها الكبيرة في دعم ورعاية الأنشطة والبطولات الرياضية على مدار السنوات الماضية، وباتت حاضرة في كل الميادين والألعاب الرياضية.
كما وجه الشكر لاتحاد الكاراتيه على جهوده الكبيرة المبذولة من أجل توفير كل مقومات النجاح لهذا الحدث الرياضي الكبير، و إصراره وتصميمه على إقامة البطولة في موعدها ؛ رغم منع الاحتلال لدخول عدد كبير من المشاركين بها من أشقائنا من محافظات شمال الوطن.
من جانبه أكد المهندس عمر شمالي على استمرار شركته في رعاية ودعم الرياضة الفلسطينية، والذي دأبت عليه منذ سنوات طويلة واصبح القطاع الرياضي يحظى بنصيب كبير من برنامج المسئولية المجتمعية في الشركة، وأبدى فخره بالتعاون مع اللجنة الأولمبية ومع الاتحاد الفلسطيني للكاراتيه، مشيراً إلى أن الرياضة هي أحد وسائل التعبير عن الذات لدى الشباب الفلسطيني، والنهوض والتطلع نحو مستقبل أفضل.
بدوره قال بهجت طنطيش نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني للكاراتيه: إن الاتحاد بكافة مكوناته الفنية والإدارية والتحكيمية حريص على إقامة البطولة المركزية للعام الرابع على التوالي بفضل جهود اللجنة الأولمبية الفلسطينية برئاسة الفريق جبريل الرجوب ونائبه الدكتور أسعد المجدلاوي الداعمة للاتحاد في هذا التوجه ؛ موجها الشكر لشركة "جوال" على رعايتها الكريمة، واحتضانها للبطولة المركزية للعبة.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق