اغلاق

رجل الاصلاح الحاج علي اشتيوي : ‘ لا توجد لكلمتنا أي تأثير على شبابنا - واتمنى ألا يتبعوا الشيطان ‘

استضافت قناة هلا رجل الاصلاح، الحاج علي اشتيوي " ابو رياض " ، للحديث معه حول دور لجان الاصلاح فيما يجري في ام الفحم وفي غيرها من البلدات العربية ، التي شهد
Loading the player...

بعضها عمليات حرق بيوت وسيارات، واعتداء على ممتلكات ، كانتقام على جرائم قتل .


" للأسف الان لم تعد للكلمة أي تأثير على شبابنا"
وقال رجل الإصلاح، الحاج علي اشتيوي لقناة هلا : " انا اعمل في لجان الاصلاح منذ 60 عاماً، وكان آنذاك لكلمتنا قيمة وقدر عند الناس، ولكن للأسف الان لم تعد لهذه الكلمة أي تأثير على شبابنا ولا أي قيمة للكبار، وبسبب ذلك وصلنا للوضع المأساوي الذي نحن عليه الان. لقد نسينا حضاراتنا وعاداتنا التي كانت تعطي التقدير والاحترام لكبار العائلة وتتبع كل توجيهاتهم ونصائحهم. أصبحنا الان نتبع الحضارات الغربية التي اثرت بشكل سلبي على الترابط العائلي وسببت انحلال العائلة العربية. نحن بحاجة الى تربية بيتية وعمل وليس فقط لكلمات وتوجيهات".

"مسألة دخولنا بين الناس لحل المشاكل والإصلاح ليست سهلة"
وتابع الحاج علي اشتيوي قائلاً: "مسألة دخولنا بين الناس لحل المشاكل والإصلاح ليست سهلة، فقد أصبح شبابنا لا يعرفون معنى الصلح ويريدون اخذ حقهم بأيديهم. نحن بإمكانياتنا وبأسلوبنا نستطيع ان نحل المشاكل وننشر السلام بين الناس. الى جانب ذلك، فإننا نحتاج لتوعية من قبل رؤساء المجالس والبلديات وتعاون بينهم وبيننا للإصلاح وتهدية النفوس".

"يجب على الشباب ان يحترموا جاهات الصلح"
وفي ختام حديثه، قال الحاج علي شتيوي :" نحن نريد الإصلاح بين الناس في حال حدوث مشاكل من اجل مصلحتهم ولتجنب حدوث مضاعفات لهذه المشاكل. لذلك يجب على الشباب ان يحترموا جاهات الصلح والاستماع إليهم لمصلحتهم ومصلحة المجتمع. لجان الإصلاح هي التي تحل المشاكل ولديهم طريقتهم في الاقناع وتهدية النفوس بين الناس. نتمنى ان لا يتبع شبابنا الشيطان وان يستفيق شعبنا لهول الوضع الذي وصلنا اليه".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق