اغلاق

مجلس اللقية يرد على مظاهرة البيوت المستأجرة لرياض الأطفال :‘أهدافهم ليست سلامة الطلاب وانما مصالح خاصة‘

عقب احمد الأسد رئيس مجلس اللقية المحلي على مظاهرة البيوت المستأجرة لرياض الأطفال ، مؤكدا أن " اهداف المظاهرة ليست سلامة الطلاب وانما مصالح خاصة " .


تصوير مجلس اللقية المحلي

وقال رئيس المجلس في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" يطل علينا في الاونة الاخيرة البعض باسم لجنة اباء روضة اطفال في حارة 8، التي تعمل من خلال بيت مستأجر ولا يصلح ان يكون روضة يتعلم فيها اطفالنا.
اولا كنت اتمنى ان يتوجه الى عائلته وان يقنعهم ان لا يعترضوا على بناء مبنى عام لروضات الاطفال في حارة 8 لابناء العائلة خاصة، ليتعلموا في مبنى مناسب للتربية والتعليم وآمن من حيث السلامة والأمان" . 

"
للاسف يريد ان يتعلم الاولاد في مكان لا يصلح ان يكون حظيرة "
وأضاف رئيس المجلس :" للاسف يريد ان يتعلم الاولاد في مكان لا يصلح ان يكون حظيرة، ولا يهمه المخاطر التي يتعرض لها الاطفال، فقط لكي يوهم الناس ان المجلس مقصر، ليس لهدف اصلاح الوصع وانما كمناكفة سياسية.  وها هو بالامس كان يمنع العمال من ترميم الشوارع وما زال ويمنع شاحنات جمع النفايات من المرور داخل الحارات، واليوم سبحان الله اصبح من لجنة اولياء الامور! فأين هي مصلحة المجتمع في التظيف وفي اصلاح الطرق وفي بناء بنايات للاطفال ؟ " .

"
لا يمكن التقدم مع شخص لا يعمل بضمير مخلص من اجل الأطفال "
ومضى رئيس المجلس بالقول في بيانه الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا توجهت لهم جميعا باسم المجلس وقلت لجميع الاهالي، تعالوا نعمل على معا على بناء بناية عامة مصممة ومجهزة خصيصا لرياض الاطفال مع ساحات الالعاب العصرية الحديثة التي تليق بابنائكم. لا نريد ان نخاطر بابنائنا في بيوت مستأجرة. للاسف لا احد من افراد العائلة او من لجنة الاباء يستطيع ان يقنعه او اقربائه في حارة 8 ان يسمحوا بالبناء على قطعة ارض من اجل الطلاب، الذين يدعي انه يتظاهر من اجلهم.
لذلك لا يمكن التقدم مع شخص لا يعمل بضمير مخلص من اجل الاطفال، وانما فقط لمصالح خاصة وسياسية ضيقة" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق