اغلاق

جبارين :‘ نواجه عقبات كثيرة لاستنفاذ ميزانيات الخطة الخماسية‘

بعد المصادقة على ميزانية الدولة للعامين 2021 و2022 والمصادقة على الخطة الخماسية الاقتصادية لتطوير المجتمع العربي، ينتظر رؤساء السلطات المحلية في المجتمع العربي
Loading the player...

وصول هذه الميزانيات على احر من الجمر ، لتلبية النواقص والبدء بمشاريع التطوير في البلدات العربية . ويطرح السؤال، هل الطواقم في السلطات المحلية جاهزة للتعامل مع هذه الميزانيات، وكيف يمكن ضمان استنفاذ كل الميزانيات التي يسمع عنها الجمهور، وتنفيذها على أرض الواقع ؟

وردا على هذه التساؤلات وغيرها ، قال الناشط السياسي ، المطلع على شؤون السلطات المحلية ايهاب جبارين لقناة هلا: "يجب ان نتريث قليلاً قبل ان نطلق جموح الفرح بعد المصادقة على الخطة الخماسية الاقتصادية. اعتقد ان الوزيرة اييلت شاكيد لن تتسرع في اطلاق هذه الميزانيات الى الجماهير العربية الا اذا كانت لديها نوايا بإقامة حلقة وصل معينة".

هل ستُستنفذ هذه الميزانيات على الوجه الصحيح ام لا؟
وأضاف جبارين : "في خطة 922 التي كانت في سنة 2015، تم اطلاق العديد من التصريحات والوعود بتطوير البلدات العربية لتضاهي البلدات اليهودية، ولكن للأسف لم يتم تطبيق هذا الامر على ارض الواقع. لذلك التساؤلات هنا متعلقة فيما اذا كانت ستُستنفذ هذه الميزانيات على الوجه الصحيح ام لا. ومن هذا المنطلق يجب ان تكون هناك منظومة مراقبة مركبة من وزارة الداخلية وهيئة تشكيلية معينة من السلطات المحلية من اجل ان تستنفذ الميزانيات بشكل جدي".

" نحن نواجه الكثير من العقبات والعراقيل لاستنفاذ الميزانيات في السلطات المحلية"
وحول جاهزية السلطات المحلية للتعامل مع هذه الميزانيات، قال إيهاب جبارين لقناة هلا: " نحن نواجه الكثير من العقبات والعراقيل لاستنفاذ الميزانيات في السلطات المحلية لذلك يجب بناء خطط استراتيجية لتغطي كل الإخفاقات. ان عدم وجود طاقم مهني في داخل بعض السلطات المحلية كان يؤول ما بين استنفاذ هذه الميزانيات ووصولها للسلطات المحلية. واذا استخلصت السلطات العبر من خطة 922 ووضعتها في المكان المناسب يجب ان تعرف وتعي انها بحاجة الى طواقم مهنية ومختصة من اجل ان تستنفذ الميزانيات بالشكل الصحيح".

"احد اهم الأمور التي يجب ان نسلط عليها الضوء في السلطات المحلية هو موضوع التربية والتعليم"
وقال إيهاب جبارين: "احد اهم الأمور التي يجب ان نسلط عليها الضوء في السلطات المحلية هو موضوع التربية والتعليم، لان اهم الميزانيات يجب تستنفذ في سلك التربية والتعليم وذلك لانه لدينا قصور واضح وجلي للعيان فمقارنة مع الوسط اليهودي تصل ميزانية الطالب الى 12 الف شيقل بينما تصل ميزانية الطالب في بعض البلدات العربية الى 600 شيكل في السنة".


" على كل رئيس سلطة محلية ان يسأل نفسه اين يريد ان يرى بلدته ومستقبل أولاده"
وفي ختام حديثه وجه إيهاب جبارين كلمة لرؤساء السلطات المحلية قائلاً: "على كل رئيس سلطة محلية ان يسأل نفسه اين يريد ان يرى بلدته ومستقبل أولاده واحفاده بعد خمسة او عشرة أعوام ، وبالتالي هو مسؤول عن كل شيقل يستنفذه".


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-alexsl

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق