اغلاق

فيوليتا جبران من الجش .. تدمج بين التصميم الداخلي والطاقات

فيوليتا جوري جبران ، نصراوية الأصل وتسكن مع زوجها في بلدة الجش في الجليل ، تدمج ما بين التصميم الداخلي والطاقات ، حيث انها تكرّس الطاقات التي تتواجد في البيت
فيوليتا جوري جبران ، نصراوية الأصل وتسكن مع زوجها في بلدة الجش في الجليل ، تدمج ما بين التصميم الداخلي
Loading the player...

حسب تصميم مخطط له وذلك بهدف خدمة الساكنين في البيت للوصول الى أهدافهم وقيمهم بالحياة .
هذا الموضوع ، الجديد نسبيا في الوسط العربي ، جذب مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، لكي يقوم بزيارة فيوليتا في بيتها في الجش ، وهناك وبجو عائلي دافئ أجرى معها لقاء ابتدأته معرّفة عن نفسها بالقول : " أنا فيوليتا جوري جبران متزوجة من الياس وام لطفلين ، نصراوية الأصل واسكن مع زوجي في الجش " .

" درست المحاماة وعلم الاجتماع والتصميم وأدمج في عملي بين كل ما درست "
وتابعت فيوليتا حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلة : " درست المحاماة وعلم الاجتماع وبعد ان عملت في هذه المجالات كمحققة أطفال غيرت مهنتي ودرست التصميم الداخلي واليوم أنا أدمج بين عالم التصميم الداخلي وعالم علم الاجتماع ، وذلك من خلال الملائمة بين العلوم الاجتماعية والطاقة وبين الحيز الذي نسكنه " .
وأضافت فيوليتا : " بعد ان تعلمت لعدة سنوات التصميم الداخلي ، سألت نفسي ما الذي أريد أن أعطيه ، فبحثت ووجدت رسالتي التي أريد اون اوصلها وهي ان ادمج بين شخصية الانسان وأسلوب حياته مع الحيز الذي يسكنه بما معناه ان المهم ليس فقط التصميم الجميل بل التصميم الذي يحمل هدفا " .

" تصميم شامل "
وتابعت فيوليتا حديثها مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " التصميم حسب رأيي هو تصميم شامل ، فالى جانب الأمور التقنيقية  في التصميم ، من احتياجات ورغبات فانا اتطرق الى شخصية الشخص وأسلوب حياته فانا أبدأ مسار التصميم من خلال التعرف على الشخص واقوم بعمل تحليل للشخصية عن طريق تاريخ ميلاده وساعة الولادة وهذا يعطيني نقطة انطلاق ابدأ منها ، بعدها ابدأ بالتعرف اليه بعمق ، ما الذي يريده وأي أسلوب حياة يريده وأبدا بملائمة الحيز وتخطيطه وتصميمه لكي يخدم الأهداف والقيم التي يريدها الشخص الساكن " .

" التصميم يؤثر على مسار حياة الانسان "
واسترسلت فيوليتا في حديثها قائلة : " التصميم الداخلي يؤثر على مسار حياة الانسان بشكل كبير لان البيت هو مكان الراحة الذي يجعمنا في الحياة ومن هنا يجب ان نتعامل معه بارياحية وانا من خلال عملي أصل الى اصغر التفاصيل حيث اني أعمل على كيفية خدمة الحواس الخمسة للساكن لكي يصل الى هدفه فالبيت مليئ بالطاقة ومن خلال عملي أقوم بتحليل الطاقة في البيت من خلال معادلات قمت بدراستها "
وعن الجمهور الملائم لهذا النوع من التصميم قالت فيوليتا : " هذا التصميم الخاص غير ملائم لكل انسان بل هو ملائم للناس التي يهمها التعرف على نفسها أكثر ويهمها التنمية الذاتية في بيتها ، هذا التصميم يحاكي الروح والنفس وليس فقط النظر " .

" ازدياد الوعي لهذا النوع من التصميم "
وعن الخدمات التي تقدمها قالت : " تتراوح الخدمات بين لقاء واحد وهو عبارة عن توجيه وبين الستايلنج الذي لا يحتاج الى تغيير في البيت القائم  وبين تصميم كامل متكامل للبيت غير المسكون بعد "
وعن اقبال المجتمع العربي على هذا النوع من التصميم قالت : " رويدا رويدا هناك اهتمام لتصميم البيت وخاصة بعد الكورونا هناك وعي وتوجه لهذا النوع من التصميم " .
وعن داعمها الأول قالت فيوليتا : " داعمي الأول هو زوجي ، طبعا الاهل يدعمون ولكن على ارض الواقع زوجي هو داعمي الأول " .

" تنسيق الوقت "
وعن طاقاتها في العمل قالت : " انا أقوم بتنسيق وقتي كما يجب ، والترتيب يساعدني باعطاء طاقات كاملة ، ودائما أحاول تجديد نفسي من خلال التنمية الذاتية والشخصية ، دائما أحاول تطوير نفسي ، طاقاتي استمدها من داخلي " .
عن مشاريعها المستقبلية واحلامها قالت فيوليتا : " حلمي ان اقوم بعمل يساعد برفع الوعي في المجتمع العربي لكل ما يتعلق بعملي في التصميم "

" الاعمال اليدوية والتطريز "
وعن هواياتها قالت : " احب الاعمال اليدوية والتطريز والقراءة والسباحة " .
وعن المرأة العربية قالت فيوليت : " المرأة العربية دخلت جميع المجالات وبكل جرأة ، والنساء العربيات يشكّلن قدوة للجيل الصاعد بشكل رهيب " .


فيوليتا جوري جبران - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق