اغلاق

اديب من عسفيا يكتب للاطفال ‘ انا التلميذ الذكي ‘

بالتعاون مع نادي الروتاري في دالية الكرمل، أقيمت مساء أمس الاول الاثنين، في دالية الكرمل وبالتحديد في المركز الثقافي في البلدة، أمسية اشهار كتاب "انا التلميذ الذكي"
Loading the player...


للأديب فهيم أبو ركن .
تخللت الأمسية كلمة لرئيس المجلس المحلي في دالية الكرمل رفيق حلبي، كلمة لمؤسس ومدير نادي الروتاري في الدالية المحامي د. امل كمال، مداخلة للدكتور حسام منصور، كلمة للشاعر فاضل علي، شعر قامت بإلقائه الشاعرة ملكة زاهر وقراءات من الكتاب لمجموعة من الأطفال من مدارس الكرمل، وأيضا تم تكريم الاديب والشاعر فهيم أبو ركن .
وللحديث اكثر حول هذا الكتاب، استضافت قناة هلا الاديب والشاعر فهيم أبو ركن .
 

قال الاديب والشاعر فهيم أبو ركن ، في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت عن اصداره الاول للاطفال ، الذي يحمل عنوان " انا التلميذ الذكي " : " هذه اول مرة أكتب فيها للأطفال، وهذا الكتاب لا يحتوي على قصة للأطفال وإنما يحتوي على رباعيات شعرية حيث ان كل فقرة في الكتاب تتحدث عن قيمة معينة من أجل تذويت هذه القيم في نفوس الأطفال، فمثلا فقرة معينة تتحدث عن الربيع والازهار وحب البيئة والحفاظ عليها، فقرة أخرى تتحدث عن مساعدة جدي الكبير ومساعدة المسنين، فقرة تتحدث عن تقبل الاخر وعدة فقرات أخرى يتكون منها هذا الكتاب بأسلوب لغة بسيطة وسهلة للحفظ".


" تكونت هذه الفكرة بعد ان طلبت مني حفيدتي ان أقوم بفعالية لتلاميذ صفها"
وحول السبب في الكتابة للأطفال هذه المرة بالذات، قال فهيم أبو رُكن: " تكونت هذه الفكرة بعد ان طلبت مني حفيدتي ان أقوم بفعالية لتلاميذ صفها فكتبت لها هذه الفقرات الشعرية وقدمتها في صفها، وكان الطلاب يرددون بصوت عال ورائي فكانت فعالية ناجحة جداً اعجبت المعلمة التي سألتني لماذا لا تصدر هذا الشيء الجميل في كتاب، فمن هنا نبعت فكرة اصدار الكتاب. بعد ذلك، توجهت للرسام المصري الفنان شادي غريب ليرسم لوحات الكتاب حسب مواضيع الفقرات، وقد رسم لوحات جميلة جداً اعجبت المعلمات والطلاب".


"هذا الكتاب مميز بفقراته الشعرية التي هي نادرة جداً"
وحول ما يميز هذا الكتاب عن غيره من كتب الأطفال، قال الاديب فهيم أبو ركن: "معظم كُتاب ادب الأطفال يحاولون ان يسردوا قصة معينة لتلائم أجواء الطفل، بعض هذه القصص يحتوي على مواضيع جيدة وبعضها على مواضيع سطحية. ادب الأطفال يعاني اليوم من سيلان ادبي ربما بسبب تلهف الأهالي لاقتناء الكتب من اجل أبنائهم فأصبحت هناك نوع من التجارة في الادب. ولكن هذا الكتاب مميز بفقراته الشعرية التي هي نادرة جداً، فقط ربما الشاعر فاضل علي كتب بهذا الأسلوب فقرات شعرية تخاطب وجدان الطفل. كما وان هذا الكتاب هو بحجم كبير ليس بحجم كتب الأطفال العادية".


رأي الكاتب فاضل علي في الكتاب
وحول رأي الكاتب فاضل علي بكتابه، قال الاديب فهيم أبو ركن: "بعد ان صدر الكتاب قدمته له كهدية وهو تحدث عن هذا الكتاب في أمسية اشهار الكتاب  في دالية الكرمل، وأشاد بنواح عديدة في الكتاب. لغة الكتاب كانت لغة مبسطة ليحفظها الطالب، وكانت لديه ملاحظة بخصوص اللغة حيث كان يفضل ان تكون لغة فصيحة، وانا جعلتها فصيحة بسيطة قريبة للمحكية، ليس لأنني لا اعرف الفصحى بل لأسهل الحفظ للطلاب. من جهة أخرى تحدث عن الكتاب الخبير في ادب الأطفال، الدكتور والكاتب حسام منصور، وله تجارب في كتابة للأطفال وكان رأيه مشجع جداً ومدح الكتاب من عدة زوايا من ناحية اللغة والتوجه والايقاعات والضمائر".


" التخوف من الكتابة للأطفال"
وتابع الاديب فهيم أبو ركن قائلاً: "أصدرت حتى الان عشرة كتب وكتابتي لهذا الكتاب جاء بعد الكتب العشرة لأنه كان لدي دائما تخوف من الكتابة للأطفال، فالكتابة للأطفال يجب ان تكون على حذر شديد فهي ليست سهلة كما يظن البعض، لانه كما يقال العلم في الصغر كالنقش في الحجر. لذلك الاشياء التي يجب ان يقرأها الطالب يجب ان تكون معتمدة على لغة سليمة، توجه انساني وعلى إمكانيات أخرى تنقش في قلوب الأطفال ليكبروا على القيم العالية والسالمة".

" اعتقد ان كل اديب يجب ان يحمل رسالة"
وحول ما اذا كان يرغب في تسويق كتابه الى المدارس قال الاديب فهيم أبو ركن: " نعم ارغب بتسويق كتابي الى مختلف المدراس، لأنني اعتقد ان كل اديب يجب ان يحمل رسالة، وانا كصاحب دار نشر واديب وشاعر احمل رسالة نشر المحبة والتآخي والسلام بين جميع الطوائف وجميع الشعوب".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق