اغلاق

أفكار تسلية الأطفال بفصل الشتاء في المنزل

البعض يحب ليالي الصيف الطويلة، ولكن البعض الآخر يرى أن أمسيات الشتاء القصيرة ممتعة، فسماع صوت المطر في الخارج مع لسعات البرد الخفيفة والجلوس حول المدفأة


صورة للتوضيح فقط - تصوير: Prostock-Studio - istock

أو تحت الأغطية الصوفية متعة لا توصف خاصة في وجود العائلة بالداخل، ولذلك فعلى الأم أن تضع بعض الأفكار لكي تقضي مع أطفالها أمسيات جميلة في فصل الشتاء، وتقترح عليها المرشدة الأسرية لميس الحبيب، هذه الأفكار لقضاء أوقات ممتعة في فصل الشتاء داخل المنزل كالآتي.

دخول المطبخ مع الأم
تأكدي أن قضاء وقت في المطبخ سوف يكون من أفضل الأوقات بالنسبة للطفل.
لا تترددي في السماح لأطفالك بدخول المطبخ، وفي حال كان الشجار يحدث بينهما؛ فيمكنك السماح لواحد منهم كل مرة أن يدخل المطبخ لكي يساعدك في إعداد وجبة للمساء أو أي صنف من الحلوى السهلة الاعداد.
ويحب الأطفال دخول المطبخ مع الأم لمساعدتها في شوي بعض الأصناف التي تقدم في الشتاء، وغالباً ما يخصص الفرن لذلك مثل الكستناء والبطاطا، وكذلك صنع الفشار في المنزل.
ويمكن أن تخصص الأم المدفأة التي يوضع فيها الخشب في صالة البيت لشوي تلك الأصناف وقضاء وقت ممتع مع الأطفال خلال ليالي الشتاء التي تحتم عدم الخروج من البيت.

إصلاح أشياء تالفة في المنزل
يجب أن توصلي لأطفالك فكرة أن البيت هو مملكتهم الرائعة والخاصة.
في الأمسيات الشتوية يمكن أن تصلحي بعض الأشياء في البيت بمساعدة الأطفال، ولكن راعي أن هذه الأشياء لا تسبب الأذى لهم.
كما يجب أن تراعي برودة الأجواء؛ فلا تتضمن هذه الأشياء العبث بالماء واستخدامه، وكذلك الطلاء الذي يستوجب غسل الأيدي تحت الماء الغزير.
يمكن أن يقوم الأطفال أيضاً بالعناية بالأصص الداخلية في المنزل، وترك العناية بالحديقة الخارجية أو الأصص المرصوصة على الشرفة خوفاً من تعرضهم للبرد.

قضاء وقت مع الجد والجدة
الأمسيات الشتوية فرصة لكي تعززي فضيلة صلة الرحم لدى الأطفال بصورة عملية.
في حال وجود الجد والجدة في البيت نفسه فيجب أن تحرصي على أن يقضي أطفالك وقتاً طويلاً معهما.
ولكن كوني حريصة أن تبعدي اطفالك عن الأدوية الخاصة بهما، وكذلك بعض الأجهزة والأدوات التي يستخدمها كبار السن؛ لكي لا ينزعج الجدان من تصرفات أطفالك.
وفي حال عدم وجودهما في نفس البيت، فيجب أن تقومي بدعوتهما لقضاء عدة أيام في بيتك، وهذه فرصة لقضاء أمسيات جميلة والتعرف على الذكريات والتراث والحكايات.
ممارسة الهوايات التعليمية
يمكن للأم أن تستغل وقت الأمسية الشتوية في تعليم الأولاد بعض الهوايات التي لا يمكن تعلمها في هذا الوقت مثل أن تتعلم البنت أشغال التريكو.
كما أن ممارسة هواية الرسم والتلوين تبعد الأطفال عن الأجهزة اللوحية.
ويمكن ممارسة أنشطة أخرى حسبما تكتشف الأم هوايات أطفالها مثل ترديد الأناشيد والغناء، وكذلك تحريك الدمى بواسطة وضع الأصابع في جوارب قديمة وتحريكها خلف ستار.

قراءة القصص والحكايات
القراءة في الأمسيات من العادات التقليدية والكلاسيكية القديمة في ليالي الشتاء؛ لدرجة أن أطلق على هذه العادة اسم أدب المدفأة.
يمكن أن تحبب الأم أطفالها بالقراءة عن طريق استغلال الأمسيات الشتوية بقراءة القصص والحكايات.
يجب أن تبتعد الأم عن القصص المرعبة والمخيفة خاصة في ساعات المساء.
وأن تحاول اختيار بعض القصص التي تحوي القيم التربوية الهادفة.

اللعب مع الأم والأب
يمكن أن تكوني أماً مختلفة في حال قررت أن تقضي وقت الأمسيات الشتوية في اللعب مع طفلك.
هل تخيلت أن اللعب سوف يزيد من منحه الدفء؛ مما يشعره بالراحة والهدوء.
يساعد اللعب على التقريب بين الأبناء، وفض المشاكل التي تنشأ بينهم خلال النهار.
ويساعد اللعب على تخليصك من القلق والتوتر بسبب الأعمال اليومية؛ وهذه فائدة تحسب لك إلى جانب فوائده للأطفال.
يمكن للأب أن يشارك ببعض الألعاب، والمشاركة تقرب بين أفراد الأسرة وتحببهم ببعضهم، وتشيع أجواء المحبة والدفء، وتحول ليالي الشتاء الباردة إلى واقع جميل وذكريات لا تنسى.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق