اغلاق

لوحات جدارية تحاكي الواقع في معرض ‘حوار مع المادة‘ في طمرة

استضاف المركز الجماهيري القديم في طمرة ، في الايام الاخيرة ، معرضاً فنياً للفنان التشكيلي عبد الله كنعان من طمرة تحت عنوان "حوار مع المادة"، وسط حضور ملفت من
Loading the player...

الجمهور من داخل طمرة وخارجها.
وقد تمت إقامة هذا المعرض بدعم من جمعية "تل كيسان" وبإشراف كانز المعرض الفنان احمد كنعان.
وتخلل المعرض عرض تحف، منحوتات ، لوحات جدارية ومجسمات فنية مصنوعة من الطين والخشب والقش والحديد، حيث جسد كل عمل فني ظروفا اجتماعية موجودة في المجتمع من معاناة كفرد كمجتمع، كعائلة وكوضع سياسي.

"استعملت في اعمالي الفنية لهذا المعرض اسلوباً جديداً"
وقال الفنان عبد الله كنعان حول المعرض لقناة هلا وموقع بانيت : "هذا المعرض هو المعرض الثالث الذي قمت بافتتاحه، وهو استكمال لمعرضين فرديين سابقين. استعملت في اعمالي الفنية لهذا المعرض اسلوباً جديداً، فقد استخدمت أربع خامات مكونة من الطين مع حرقه وبدون حرقه بالإضافة الى الخشب. وتحاكي هذه الاعمال الظروف الاجتماعية والسياسية وتعبر عن المعاناة كفرد كمجتمع، كعائلة وكوضع اقتصادي، سياسي، واجتماعي. كما انني قمت بإدخال خامة جديدة الا وهي القش التراثي الذي نصنع منه الفخار بأسلوب جديد ومختلف ولم يسبق ان يقوم أي فنان بمثل هذا الامر سابقاً ".

" بدأت الفكرة من المعرض الأول"
وحول فكرة اعتماد الوجوه في كل اعماله الفنية في المعرض، قال عبد الله كنعان: " بدأت الفكرة من المعرض الأول الذي كان تحت عنوان "وجوه لا نلتقي"، ومن هنا بدأت اعتمد في لوحاتي على الوجوه وابحت واتعمق اكتر بالتفكير في تصاميم أخرى ومميزة. وقد قمت بعمل لوحات على الحيطان ومجسد تكويني يحتوي على 400 وجه والذي اخذ مني شهر كامل من العمل ويعبر عن معاناة واحتجاج على الصراع الموجود اليوم. بالإضافة الى لوحات أخرى تعيد لنا الذكريات الى الزمن القديم، الى التراث والتقاليد والنكبة وغيرها من الامور".

" الكورونا لا توقف الفنان"
وحول احتمالية حدوث موجة أخرى من الكورونا التي ستتسبب بإغلاقات للمعارض قال الفنان عبد الله كنعان: " الكورونا لا توقف الفنان من عمل المزيد والمزيد من الاعمال الفنية، فلا يزال الفنان ينتج ويصنع اعمالاً فنية مع الكورونا وبدون الكورونا".

لمشاهدة المقابلة الكاملة - اضغطوا على الفيديو اعلاه من قناة هلا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق