اغلاق

تحقيقات الحريق في يانوح بعد مصرع الشابة أنوار حمري :‘ سبب الحريق شاحن الهاتف النقال ‘

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان طواقم الانقاذ والاطفائية، عملت فجر اليوم على اخماد حريق اندلع داخل منزل في قرية يانوح، وقد تم العثور داخل المنزل على شابة


تصوير سلطة الاطفاء والانقاذ

 فاقدة للوعي وحالتها خطيرة . الطواقم الطبية قدمت الاسعافات الاولية للمصابة وتم نقلها بسيارة اسعاف الى المستشفى لتلقي العلاج .

وتسبب الحريق باضرار جسيمة لمحتويات المنزل، وتم فتح تحقيق في ملابسات الحريق .

الإعلان عن وفاة المصابة
وفي سياق متصل ، وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر الناطق الرسمي للاعلام في سلطة الاطفاء والإنقاذ جاء فيه : " طواقم اطفاء وانقاذ وصلت الى المكان واتضح وجود فتاة داخل المنزل المشتعل مغمى عليها، وقامت الطواقم بتخليصها اذ وصفت اصابتها بالحرجه وتم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاج، وعملت الطواقم على اهماد الحريق بعد التأكد من عدم وجود عالقين باستثناء الفتاة التي قاموا بتخليصها. يجري تحقيق لمعرفة اسباب اندلاع هذا الحريق ".
وقال ظاهر في بيان لاحق : " تم الاعلان عن وفاة المصابة وهي بالعشرينات من عمرها  " . الى هنا نص البيان .

" دخان كثيف داخل الغرفة "
وجاء في بيان لاحق صدر عن  مكتب كايد ظاهر الناطق الرسمي للاعلام في سلطة الاطفاء والإنقاذ : " جاء وفقا للتحقيقات ان حالة الوفاة جاءت جراء الدخان الكثيف داخل الغرفة التي نامت بها الفتاة، حيث قامت الطواقم بعمليات احياء دون جدوى " .

" 5 أشخاص تلقوا العلاج بسبب استنشاق الدخان "
وجاء في بيان لنجمة داوود الحمراء : " قدّم طاقم نجمة داود الحمراء فجر اليوم الإسعافات الأولية لمصابة ( 24 عاما ) جراء حريق منزل في بلدة يانوح وتم نقلها لتلقي العلاج في مستشفى الجليل في نهريا وهي بحالة حرجة بسبب استنشاق الدخان كما قدم الطاقم علاج اولي لـ 5 مصابين باستنشاق الدخان وصفت حالتهم بالطفيفة " .


ضحية الحريق : الشابة انوار أسعد حمري
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الفتاة التي لقيت مصرعها جراء الحريق في يانوح هي الشابة أنوار اسعد حمري التي وقع خبر مصرعها كالصاعقة على أهلها وأقاربها.

سبب الحريق : شاحن الهاتف النقال
كما قال المتحدث بلسان نجمة سلطة لاطفاء والانقاذ كايد ظاهر في بيان لاحق :" التحقيقات الاولية اشارت الى ان الحريق داخل الغرفة شب جراء شحن هاتف نقال ووضعه على فرشة السرير الذي ادى ايضا الى انبعاث دخان كثيف كان سبب الاختناق والوفاه ".
وأضاف ظاهر :" سلطة الاطفاء والانقاذ تعود وتناشد المواطنين بعدم شحن الهواتف النقالة،الحواسيب والأجهزة الاخرى ساعات طويلة او وضعها على مواد قابلة للاشتعال، وان يكون الشاحن مطابقا للمواصفات علما ان جميع الوفيات التي كانت هذا العام لحرائق في المجتمع العربي، في حورة، وفي جسر الزرقاء ويانوح كانت بسبب استنشاق الدخان الكثيف ".


المرحومة أنوار حمري - صور شخصية



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق