اغلاق

اتفاق بين بلدية الطيبة ووزارة القضاء لتنظيم أنشطة مشتركة

اتفقت وزارة القضاء وبلدية الطيبة، على تنظيم أنشطة لطاقم العمل المشترك لمكافحة العنصرية المؤسسية، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الحكم المركزي والمحلي في هذا المجال.

 
تصوير: قسم الناطق بلسان وزارة القضاء

وجاء في بيان صادر عن وزارة القضاء :" سيعمل الفريق المكوّن من ممثلين عن وزارة القضاء وممثلين عن بلدية الطيبة على زيادة الوعي في المدينة بشكل خاصّ وفي المجتمع العربي بشكل عامّ عبر أنشطة الوحدة وكذلك العمل على ملائمة أنشطة الوحدة مع الاحتياجات المتأتّية من الميدان، وبعد ذلك سيتم فحص التوسّع في المشروع التجريبي إلى مناطق أخرى ".
حضر الاجتماع الأول في إطار المشروع التجريبي الذي أقيم في بلدية الطيبة، مدير عام وزارة القضاء المحامي عيران دفيدي، رئيس الوحدة الحكوميّة لمناهضة ومكافحة العنصرية المحامي اكفا جينه، نائب رئيس المحكمة العليا السابق ورئيس المجلس الاستشاري للوحدة القاضي (المتقاعد) الياكيم روبنشتاين، رئيس بلدية الطيبة شعاع مصاروة، نائبة المدّعي العام (المدني)، المحامي كارميت يوليسيس ومتخصّصون من البلدية.
ناقش الاجتماع الأول " مسألة التخطيط والبناء، التي تناولها المحامي أوليسيس بإسهاب، ووافق على مواصلة الأنشطة المشتركة بشأن هذه المسألة مع الإدراك أن هناك حاجة لشراكة حقيقية متعمّقة مع الجمهور كجزء من تنفيذ قرارات الحكومة بشأن هذه المسألة ".

" تعزيز التعاون "
وقال المحامي اكفا جينة رئيس الوحدة الحكومية لمناهضة ومكافحة العنصريّة: "نسبة الشكاوى التي تتلقاها الوحدة من المجتمع العربي متدنّية جدًا ولا تتلاءم مع نسبة السكان العرب في المجتمع".
وأضاف قائلا :" نريد أن نجعل أنشطة الوحدة في متناول يد الجميع وتقع علينا مسؤولية تعزيز ثقة الجمهور بالوحدة والوزارة. الهدف من المشروع التجريبي وفكرته هو محاولة معرفة كيف يمكن تعزيز التعاون بين الحكومة والسلطة المحليّة وبالتالي تعريف السكان حول أنشطة الوحدة وخياراتهم للتواصل مع الوحدة عند تعرضهم للعنصرية أو التمييز في الخدمة العامة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق