اغلاق

أهمية استعمال السيراميد في روتينك الجمالي

هل تعلمين أن السيراميد أصبح حمض الهيالورونيك الجديد في عالم الجمال. ولكن مثل جميع المكونات "العصرية" الأخرى التي سبقته، يجب أن نتساءل:


صورة للتوضيح فقط  - iStock-Cecilie_Arcurs

هل هذه مجرد حيلة تسويقية أخرى لمساعدة العلامات التجارية على بيع المزيد من المنتجات، أم أن السيراميد يستحق دمجها في روتين العناية بالبشرة لدينا تابعي الموضوع لتتعرفي اكثر؟

أهمية استعمال السيراميد في روتينك الجمالي

ما هو سيراميد وكيف تعمل؟
السيراميد هو فئة من جزيئات الدهون التي تلعب دوراً حيوياً في تكوين حاجز البشرة والحفاظ عليه، من المفيد التفكير في حاجز بشرتك (المعروف أيضاً باسم الطبقة الخارجية من الجلد، والمعروف أيضاً باسم الطبقة القرنية) شبكة من الدهون الصحية تتكون من السيراميد والكوليسترول والأحماض الدهنية. يساعد السيراميد في الحفاظ على الماء بالداخل، وبالتالي منع فقدان الماء عبر الجلد، مع الحفاظ أيضاً على البكتيريا والفيروسات والمواد المسببة للحساسية. نتيجة لذلك، يلعب السيراميد دوراً مهماً في المظهر العام لبشرتنا من خلال المساعدة في ملء الخطوط الدقيقة والحفاظ عليها رطبة بحيث تظل ناعمة ونضرة.
لماذا تستخدم منتجات العناية بالبشرة المشبعة بالسيراميد؟
بمرور الوقت، تقل كمية السيراميد في بشرتنا بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى ضعف حاجز البشرة الواقي. الجلد الذي يفتقر إلى الكميات المناسبة من السيراميد يكون عادة جافاً. هذه هي النتيجة المباشرة لفقدان الماء المفرط من الطبقات العميقة من الجلد والدخول المفرط للمهيجات.
من يجب أن تفكر في إضافة السيراميد إلى روتينها؟
بينما يتفق الخبراء على أن السيراميد آمن للاستخدام على جميع أنواع البشرة وأن أي شخص تقريباً يمكنه الاستفادة من منتج مشبع بالسيراميد، إلا أنه يوصى به بشكل خاص لمن لديهم بشرة جافة أو حساسة. قد يكون لهذه الأنواع من البشرة حاجز جلدي متقطع، مما يؤدي إلى الجفاف والاحمرار والتحسس وعدم الراحة. في هذه الحالة يمكن أن يعمل السيراميد بمثابة صمغ يصلح الثقوب الموجودة في حاجز الجلد، مما يساعد على جعل البشرة أكثر هدوءً وأقل تفاعلاً.
هل يمكن دمج السيراميد مع المكونات النشطة الأخرى؟
يمكنك تماماً الجمع بين السيراميد والمكونات النشطة الأخرى، بما في ذلك بعض العناصر المفضلة لدي مثل حمض الهيالورونيك والغلسرين والسكوالين للترطيب العميق ودعم حاجز البشرة. يمكن أيضاً استخدام السيراميد مع منشطات الأداء، مثل فيتامين سي وحمض الغليكوليك والريتينول، ويمكن أن يساعد في التخفيف من تحسس هذه المواد من خلال زيادة دعم حاجز الجلد.

كيفية استخدام السيراميد في روتينك للعناية بالبشرة
يفضل دمج السيراميد في روتين العناية بالبشرة من خلال المرطب.بهذه الطريقة، تبقى عناصره النشطة - سواء كانت فيتامين سي، أو النياسيناميد ، أو حمض الغليكوليك، أو الريتينول - قريبة من الجلد، حيث ستؤدي بشكل أفضل، بينما تحصلين على دعم ممتاز لحاجز البشرة من السيراميد الخاص بك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من المرأة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المرأة
اغلاق