اغلاق

أهال من طمرة :‘ متخوفون من غلاء اسعار البيض في البلاد ‘

اوعز وزير الزراعة أوديد فورر ، اليوم الإثنين ، الجهات المهنية في وزارة الزراعة باستيراد 100 مليون بيضة على الفور إلى إسرائيل في الأسابيع المقبلة، وذلك في اعقاب اعلان
Loading the player...

وزارة الزراعة عن احتمال "حدوث نقص" في البيض، يُقدَّر بـ"ملايين"، بسبب تفشي مرض أنفلونزا الطيور في بلدة " مارغاليوت" في الشمال، وابادة مئات الاف الدجاج في الاقفاص.
ويهدف استيراد البيض إلى معالجة النقص المتوقع نتيجة اتلاف عشرات الملايين من البيض وابادة نحو 600 ألف دجاجة بياضة.  وأضاف الوزير "أنه سيتم تعويض المزارعين عن إتلاف البيض".
ويرى أهل من الجليل ان البيض قد يدخل ضمن قائمة المواد الاستهلاكية التي ارتفعت اسعارها في البلاد، بسبب النقص المحتمل في البيض في البلاد، وعزم وزارة الزراعة استيراد بيض من الخارج .

" النقص المحتمل يمكن تغطيته بالاستيراد من خارج البلاد "
فمن جانبه، قال عمار حجازي من طمرة خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "ان النقص المحتمل يمكن تغطيته بالاستيراد من خارج البلاد ، لكن لا يمكن مواجهة موجة الغلاء التي يكتوي بها المواطنون يوميا، اذ ان معظم المواد الاساسية قد ارتفعت اسعارها، وانا كتاجر لا اعرف كيف سأدخل العام الجديد بمثل هكذا اسعار".
واضاف حجازي: "ان البيض لا يمكن تخزينه، لان مدة صلاحيته محدودة جدا ، لكن قد تحدث ازمة كبيرة في البلاد بسبب نقص البيض".

" لا اعلم كيف يمكن للمواطن المستهلك البسيط ان يقاوم هذه الموجة من الغلاء "
من ناحيته، عبر جبر حجازي من طمرة عن تخوفه من ارتفاع سعر كرتونة البيض الى ما يقارب الـ 40 شيقل، بسبب اتلاف ملايين البيض وابادة مئات آلاف الدجاج في البلاد.
وقال جبر حجازي لمراسل موقع بانيت وقناة هلا: "ان الناس لا يكفيها مصيبة غلاء الاسعار في المواد الاساسية حتى ظهرت لنا ازمة البيض التي من الممكن ان ترفع سعر كرتونة البيض كثيرا".
واشار حجازي إلى أنه " يصعب عليه ان يشرح للناس الضغوطات التي يعيشونها كتجار بسبب موجة غلاء اسعار المواد الغذائية الاستهلاكية الاساسية. ولا اعلم كيف يمكن للمواطن المستهلك البسيط ان يقاوم هذه الموجة من الغلاء".
و
يرى جبر حجازي ان الحل لمواجهة هذه الازمة التي تثقل كاهل الجميع " هو ان يقول المواطن والمستهلك الاخير كلمة "قف"، اي كفى لهذه الموجة التي رفعت اسعار جميع المواد الاساسية دون استثناء، يجب ان نقول (خلص.. خلص)".

" البيض منتج اساسي لا يمكن الاستغناء عنه "
من جانبها، قالت سلوى ياسين من طمرة: "بسبب موجة الغلاء التي تعيشها اصبحت اتنازل عن مواد اساسية انا بحاجتها بسبب ارتفاع اسعارها، الوضع لم يعد يطاق".
واضافت: "ان البيض منتج اساسي لا يمكن الاستغناء عنه، لذلك لا يجوز ان يتم رفع سعره لاي سبب من الاسباب".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق