اغلاق

عمري حسنين يكتب: كروان فلسطين - صوت رخيم وحنجرة عذبة

كروان فلسطين الذي كبر وترعرع بين أغصان التين والزيتون وفي ظلال أشجار السنديان وكروم العنب، أصالة صوته هي امتداد لأصالة وطنه الذي يعتز به،


الفنان هيثم خلايلة - تصوير موقع بانيت

هو الصوت الذي يترنم قائلا "علّي راسك ياغالي واصدح بالصوت العالي شمسي هي فلسطين والأقصى هلالي"، هو ذاته الصوت الذي هز مسرح برنامج أراب آيدول وأبهر لجنة التحكيم وأبكى الفنان وائل كفوري.. هو الصوت الذي يترنم تارة ويصدح تارة أخرى كما وكأنه يتنقل بين سهل وجبل..

ولد الفنان هيثم خلايلة في الثاني من مايو عام 1990 في قرية مجد الكروم في الجليل الأعلى شمال فلسطين، ينتمي لعائلة محبة داعمة احتضنت موهبته منذ الصغر، حيث ظهرت موهبته بالغناء في جيل 6 سنوات وبزغ معها حلمه باعتلاء أهم وأكبر المسارح العربية ليطلق العنان لصوته وابداعه ليكون في المكان الذي يستحقه، وفي عام 2014 تحقق الحلم على منصة برنامج أراب آيدول الذي سجل من خلاله هيثم انطلاقته نحو العالم، ليجول بصوته وموهبته الرائعة أرجاء الأرض، وليتخطى تلك الحدود  التي تضع  فناني الداخل الفلسطيني داخل قوقعة بمنعزل عن العالم الخارجي.

وصل الى نهائيات البرنامج ببراعة وقوة، ووصفه الفنان وائل كفوري بكامل الأوصاف، ولاقى حباً ودعماً كبيرين من لجنة التحكيم، وكان في كل مرحلة من مراحل البرنامج يؤكد بأنه يستحق اللقب بجدارة حيث أثبت تطور أداءه بشكل مستمر في كل مرة يعتلي بها المسرح وذلك أيضا بشهادة لجنة التحكيم، فأبدع في الطرب والأغنية السريعة والأغاني التراثية والفلكلورية والمواويل؛ المنافسة على اللقب كانت شرسة والنتيجة كانت غير متوقعة، ربما خسرت فلسطين اللقب لكنها ربحت نجما رائعا.

" مهرجانات محلية وعالمية "
ومن على منصة أراب آيدول الى العالم، حيث شارك خلايلة في العديد من المهرجانات المحلية والدولّية والعالمية في كل من مصر، دبي، المغرب، الجزائر، الأردن، تركيا، بودابيست والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها.. كما قدم عدة أغنيات وكليبات كان أولها أغنية "وتدللي" التي لاقت رواجاً وانتشاراً كبيرين في العالم العربي وتصدح في المناسبات السعيدة والأفراح، الأغنية من كلمات منير بوعساف وألحان رواد رعد وتوزيع رواد همدر، كما أبدع في نقش إسمه على عناوين الأغنية الوطنية من خلال أغنية "إنت فلسطيني" من توزيع علي حسون وألحان حسان عيسى وكلمات ثائر عبد الله والتي تصدح أيضا في جميع المناسبات الوطنية ويتغنى بها الصغار والكبار حيث تمكن خلايلة من تأجيج مشاعر الفلسطينيين وإشعال فتيل الحماس في صدورهم بهذه الأغنية الرائعة، كما قدم أيضا عدد من الأغنيات المنوعة منها "مابعرف شو صايرلك" ، "بعشق الغمرة" ،  "دِلّو عليها "، "ياغزالة " ..
وتعامل خلايلة في إنتاج أغنياته مع كبار الملحنين من لبنان ومصر والجزائر والمغرب منهم منير بو عساف ورواد رعد وبلال الزين، وقريبا ستبصر النور مجموعة من الأغاني الجديدة يحرص خلايلة بأن يقدمها بشكل مختلف ترضي ذوق الجيل الجديد، من بينها أغنية باللهجة المغربية من توزيع الكاتب والملحن الكبير محمد رفاعي.

" القفص الذهبي "
وعلى الصعيد الشخصي من المرتقب ان يدخل الفنان هيثم خلايلة برفقة عروسه نور الى القفص الذهبي قريبا، أما على الصعيد المهني فهو يسير بخطى ثابتة نحو المزيد من النجاح والتميز في مسيرته الفنية التي بدأها بنجاح وتميز، نتمنى له كل التوفيق والنجاح في مسيرته الفنية والحياتية وان يبقى صوت فلسطين صداحا في جميع أقطار العالم .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن محلي
اغلاق