اغلاق

خبراء الصحة في الهند يحثون على التأهب لموجة جديدة من كوفيد

أظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية تسجيل 58097 إصابة جديدة بكوفيد-19 يوم الأربعاء، وهو ما يمثل ضعفي الرقم المسجل قبل أربعة أيام فقط،فيما دعا خبراء الصحة إلى الاستعداد

 
(Photo by MANJUNATH KIRAN/AFP via Getty Images)

 لضمان عدم اكتظاظ المستشفيات بموجة جديدة من المرضى.

وبينما يشعر الأطباء بالقلق، بدا السياسيون، ومن بينهم رئيس الوزراء ناريندرا مودي، أقل قلقا من ارتفاع الإصابات إذ نظم كثير منهم تجمعات قبل الانتخابات التشريعية في عدة ولايات.

وقالت السلطات الهندية إن الإصابات تتزايد بشكل كبير في المدن مع تفشي المتحور أوميكرون في أماكن مثل نيودلهي.

وأكدت الهند تسجيل نحو ألفي إصابة بأوميكرون مع توقع المزيد من الحالات مما يعزز الدعوات إلى تأهب المستشفيات.

وألغى معهد عموم الهند للعلوم الطبية عطلة شتوية للموظفين بين الخامس والعاشر من يناير كانون الثاني. وأصيب كثير من الأطباء والممرضين بالفيروس في الأيام الماضية.

وطالبت وزارة الصحة سلطات الولايات يوم الثلاثاء بضمان "أقصى درجات الاستعداد لمواجهة أي زيادة محتملة في الإصابات".

وشددت دلهي إجراءات مكافحة الفيروس يوم الثلاثاء وأمرت السكان بالبقاء في منازلهم في عطلات نهاية الأسبوع بالإضافة إلى حظر تجول ليلي.

وطبقت العديد من المدن الأخرى حظر تجول لكن السياسيين لم يلغوا التجمعات الانتخابية التي نادرا ما يضع فيها الناس الكمامات.

وشهدت الهند أكثر من 35 مليون إصابة في ثاني أعلى حصيلة بعد الولايات المتحدة.

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 534 حالة وفاة جديدة يوم الأربعاء ليصل الإجمالي إلى 482551.نيودلهي (رويترز) - أظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية تسجيل 58097 إصابة جديدة بكوفيد-19 يوم الأربعاء، وهو ما يمثل ضعفي الرقم المسجل قبل أربعة أيام فقط، فيما دعا خبراء الصحة إلى الاستعداد لضمان عدم اكتظاظ المستشفيات بموجة جديدة من المرضى.

وبينما يشعر الأطباء بالقلق، بدا السياسيون، ومن بينهم رئيس الوزراء ناريندرا مودي، أقل قلقا من ارتفاع الإصابات إذ نظم كثير منهم تجمعات قبل الانتخابات التشريعية في عدة ولايات.

وقالت السلطات الهندية إن الإصابات تتزايد بشكل كبير في المدن مع تفشي المتحور أوميكرون في أماكن مثل نيودلهي.

وأكدت الهند تسجيل نحو ألفي إصابة بأوميكرون مع توقع المزيد من الحالات مما يعزز الدعوات إلى تأهب المستشفيات.

وألغى معهد عموم الهند للعلوم الطبية عطلة شتوية للموظفين بين الخامس والعاشر من يناير كانون الثاني. وأصيب كثير من الأطباء والممرضين بالفيروس في الأيام الماضية.

وطالبت وزارة الصحة سلطات الولايات يوم الثلاثاء بضمان "أقصى درجات الاستعداد لمواجهة أي زيادة محتملة في الإصابات".

وشددت دلهي إجراءات مكافحة الفيروس يوم الثلاثاء وأمرت السكان بالبقاء في منازلهم في عطلات نهاية الأسبوع بالإضافة إلى حظر تجول ليلي.

وطبقت العديد من المدن الأخرى حظر تجول لكن السياسيين لم يلغوا التجمعات الانتخابية التي نادرا ما يضع فيها الناس الكمامات.

وشهدت الهند أكثر من 35 مليون إصابة في ثاني أعلى حصيلة بعد الولايات المتحدة.

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 534 حالة وفاة جديدة يوم الأربعاء ليصل الإجمالي إلى 482551.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق