اغلاق

محتجون يسدون طرقا في لبنان استياء من الأزمة الاقتصادية

سد سائقو شاحنات وحافلات طرقا رئيسية في العاصمة اللبنانية ومناطق أخرى أمس الخميس ، احتجاجا على فشل السياسيين في معالجة أزمة اقتصادية خانقة أدت لانهيار
محتجون يسدون طرقا بلبنان استياء من الأزمة الاقتصادية وارتفاع الأسعار - تصوير رويترز
Loading the player...

قيمة الليرة اللبنانية وارتفاع أسعار جميع الخدمات بشكل غير مسبوق .
وخلال مظاهرة بميدان رئيسي في ضاحية ببيروت أهاب مواطن لبناني يدعى محمد المقداد بالجميع النزول للشارع كما وجه رسالة للمسؤولين في البلاد.
ويصعب الآن أن يكفي راتب أسرة متوسطة الحال لإطعامها بعد أن كان دخلها مريحا ذات يوم. وقال ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا إن ارتفاع سعر الصرف تسبب في مشكلات جمة.
وغرقت الليرة اللبنانية في دوامة الهبوط منذ 2019 عندما انهار الاقتصاد تحت وطأة جبل من الديون. ومع هذا فإن مجلس الوزراء الذي تشكل في سبتمبر أيلول وتعهد بالبدء في إصلاح الاقتصاد لم ينعقد منذ ثلاثة أشهر وسط جدال بين الفرقاء على مسار التحقيق في انفجار مرفأ بيروت المدمر في 2020.
وانهارت الليرة بعد أن كان التعامل فيها حرا في المتاجر والبنوك بسعر 1500 ليرة للدولار إلى أن تفجرت الأزمة في 2019. وهوت العملة وجري التعامل فيها بالسوق غير الرسمية بسعر 31500 ليرة للدولار يوم الخميس.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق