اغلاق

جمعية السلام للمسنين في أم الفحم تنظم احتفالا بعنوان ‘ شتاء دافئ مع أجدادنا ‘

نظّمت جمعية السلام للمسنين في مدينة أم الفحم، مؤخرا ، احتفالا لجمهور المسنين والمسنات بعنوان “شتاء دافئ لأجدادنا”، وذلك في متنزه “الريف”.

 
صور من طه اغبارية

استهل الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاها الشيخ وائل محاميد، ثم رحّب الأستاذ خالد محاميد، مدير بيت المسنين في أم الفحم، بالحضور وخص بالترحاب الشيخ رائد صلاح الذي شارك في الاحتفال. وتطرق المدير خالد محاميد إلى فعاليات بيت المسنين في أم الفحم وسعيها إلى توفير أجواء آمنة كريمة لجمهور المسنين والمسنات في أم الفحم كما وتطرق الممرض خالد اغباريه الى ارشادات وتعليمات للحفاظ على امن وسلامة المسنين من الكورونا.
في مداخلة مقتضبة، رحّب الشيخ رائد بالحضور، ودعا إلى “إفشاء السلام في الحارة الواحدة، إفشاء السلام في المدرسة والمسجد والمؤسسة والبلد الواحد، حتى تكون بلدنا إن شاء الله، بلد سلام وطمأنينة، حتى يُنعم الله علينا بالسكينة وهداة البال بإذن الله تعالى، هذا بأيدينا أن نصنعه وسهل جدا أن نصنعه إذا خلصت النوايا إن شاء الله، وأنا على يقين أن نوايانا خالصة وأن المحبة بيننا في الله لا يمكن أن تنتهي”.

وأضاف: “الآن نحن في خطوة هامة جدا، الخطوة التي تقومون بها الآن، أعظم ألف خطاب وكتاب وأعظم من ألف اقتراح، نحن بحاجة إلى خطوات عملية ميدانية حتى ندفع كلنا باتجاه بر الأمان والإيمان. أشكر الجميع وأؤكد حبي للجميع بدون استثناء، وأسأل الله تعالى أن يجمعنا دائما على مثل هذه النشاطات”.

وتخلل الفعالية عدة فقرات من بينها: دبكة شعبية لطلاب مدرسة “أفق” الثانوية للبنين، إلقاء خواطر شعرية للطفلة لين اغبارية، فقرة زجليه قدّمها المطرب الشعبي محمود بدوية ووجبة غداء. هذا وقد تقدّمت جمعية السلام للمسنين بالشكر والتقدير لصاحب منتزه الريف السيد أمين مخلوف على استضافته للفعالية وتوفير كافة مستلزمات الراحة للمشاركين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق