اغلاق

لاعبون بارزون من صربيا: ديوكوفيتش سيعود أكثر قوة

ملبورن (تقرير رويترز) - قال لاعبون بارزون من صربيا إن نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في التنس يملك القوة الذهنية الكافية للتغلب على مشكلة


نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا في التنس - (Photo by MARTIN KEEP/AFP via Getty Images)

 ترحيله من بطولة أستراليا المفتوحة والعودة أكثر قوة للمنافسات.
وانطلقت أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم يوم الاثنين بدون حامل لقبها ديوكوفيتش.
وغادر ديوكوفيتش، الفائز ببطولة أستراليا المفتوحة تسع مرات وهو رقم قياسي من بينها آخر ثلاث نسخ، أستراليا في وقت متأخر يوم الأحد بعد أن أيدت المحكمة الاتحادية قرار الحكومة بإلغاء تأشيرته، لتنهي بذلك عدة أيام مليئة بالإثارة حول قواعد دخول البلاد الخاصة بكوفيد-19 وعدم حصول اللاعب الصربي على التطعيم.
وبموجب قانون الهجرة، لا يمكن الآن منح ديوكوفيتش تأشيرة أخرى لمدة ثلاث سنوات ما لم يوافق وزير الهجرة الأسترالي على وجود أسباب قاهرة.
وعبر الصربي لاسلو ديري المصنف 51 عالميا عن مساندته لمواطنه ديوكوفيتش الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى للخروج من هذه المحنة.
وقال ديري البالغ عمره 26 عاما للصحفيين "هذا ما يفعله ديوكوفيتش دائما ويعكس أيضا القوة الذهنية للاعبي صربيا".
وتابع "عندما نتجرع هزيمة أو تتم معاملتنا بطريقة سيئة أو بشكل لا نستحقه نحاول جميعا خاصة ديوكوفيتش الخروج من هذه التجربة أكثر قوة.
"أثق أنه سيعود أقوى من أي وقت مضى".
وقال ديري الذي خسر أمام الكندي دينيس شابوفالوف في الدور الأول يوم الاثنين "بالتأكيد حدث خطأ فادح" وما جرى "كان كارثة بكل المقاييس".
من جهته قال الصربي دوسان لايوفيتش المصنف 39 "أتمنى أن يصبح ديوكوفيتش في المستقبل أفضل لاعب تنس في التاريخ ليثبت أن ما حدث مجرد عثرة صغيرة في مشوار أفضل لاعب أنجبته هذه الرياضة".
وقال الإسباني رفائيل نادال، أكبر منافس لديوكوفيتش في اللعبة، إن اللاعب الصربي ليس الشخص الوحيد المخطئ.
وأضاف نادال الذي يتساوى مع ديوكوفيتش وروجر فيدرر في عدد مرات الفوز بألقاب كبرى برصيد 20 لقبا "الوضع المثالي في عالم الرياضة هو أن يكون أفضل اللاعبين في الملعب ويلعبون أبرز البطولات.
"هذا أفضل للرياضة بلا ريب. لو كان نوفاك ديوكوفيتش يلعب هنا، فهذا أفضل للجميع، لا شك في ذلك".
ويغيب عن منافسات الرجال في أستراليا المفتوحة هذا العام بعض الأسماء الكبيرة مثل فيدرر ودومينيك تيم وسيعزز غياب ديوكوفيتش حظوظ منافسيه.
لكن الفرنسي جايل مونفيس المصنف السادس عالميا سابقا وشابالوف المصنف 14 لا يعتقدان أن غياب ديوكوفيتش سيجعل الطريق سهلا أمام اللاعبين الآخرين.
وقال شابوفالوف البالغ عمره 22 عاما "الأمر ليس مجرد وجود نجم واحد يخسر الجميع أمامه. هناك الكثير من المنافسين الآخرين.
"شعرت بالشيء ذاته حين استبعد ديوكوفيتش من أمريكا المفتوحة.
"تبدأ بعدها في التطلع إلى الأمام وتشعر أن المنافسة مفتوحة.
"يوجد العديد من اللاعبين الأقوياء. المنافسة أصبحت صعبة جدا".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق