اغلاق

الضغط لالغاء حجر الطلاب| أطباء يبعثون رسالة لوزير الصحة

بعث 210 أطباء أطفال وأطباء عائلة، اليوم، رسالة لوزير الصحة نيتسان هورفيتس، طلبوا منه فيها " وقف سياسة حجر الطلاب والاولاد بشكل فوري ".
Loading the player...


وجاء في الرسالة :" في الواقع الذي نشهد فيه ابقاء كل قطاعات الحياة مفتوحة، وفي الوقت الذي فيه امكانية الاصابة بمتحور الاوميكرون عالية، فان حجر الاولاد، سواء كانوا حاصلين على التطعيم أو لا، هو أمر لا قيمة له ".
وجاء في الرسالة أيضا :" نحن نرى بحزن شديد كيف أن الاولاد محبوسين في بيوتهم، بينما باقي الناس أحرار ويفعلون ما أردوا، اذن فان الواقع هو ان الاولاد، وهم من غير المعرضين للخطر، يتواجدون في البيوت من أجل الحفاظ على الكبار ، الذين باستطاعتهم الاستمرار بحياتهم بشكل عادي سواء للخروج للعمل أو الترفيه ".

" المدارس والروضات يجب أن تكون آخر ما يغلق "
وكتب الاطباء في رسالتهم: " المدارس والروضات يجب أن تكون آخر ما يغلق. الاولاد يجب أن يكونوا أول من يعود الى الروتين الطبيعي للحياة، ليس فقط لانهم غير معرضين للخطر، وانما وبالذات لانهم يجب أن يكونوا على رأس سلم الاولويات ".
وقال الأطباء في راسلتهم :" الاولاد باتوا رهائن بسبب سيناريوهات غير صحيحة، مرة تلو المرة يضطر الأولاد وأهلهم للدخول للحجر الصحي".
وطلب الاطباء في رسالتهم " وقف الحجر البيتي للأولاد الذي يلحق الاذى النفسي والشعوري بهم، واعادة الأولاد لروتين الحياة الطبيعي والتعليمي بشكل كامل فورا ".
كما شرح الأطباء في الرسالة :" أنهم لا يستهترون بخطورة الكورونا، لكن العناء الحسي والشعوري بسبب الحجر البيتي لا مثيل لخطورته، وواضح للجميع ارتفاع نسبة الشعور بالقلق، الاكتئاب والعنف واستخدام المخدرات والكحول لدى الاولاد، وذلك دون التطرق لقضية التسرب من التعليم وفقدان الاولاد قدرات التعليم مما يؤثر عليهم لسنوات طويلة ".
ويقول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه من بين الاطباء الموقعين على الرسالة الموجهة لوزير الصحة، عدد من الاطباء العرب، هم: د. كمال قاسم – طبيب عائلة، د. رانية اغبارية – طبيبة أطفال، د. اسراء صفدي مصالحة – طبيبة عائلة، د. هدى جبران – طبيبة أطفال، د. كارين اندراوس – طبيبة أطفال، د. نهلة سمان – طبيبة أطفال، د. رزق نخاش – طبيب أطفال، د. امير بعناوي – طبيب أطفال، د. سهير حنا – طبيب أطفال، د. حسام بدارنة – طبيب أطفال، ود. سنان أبو ليل – طبيب أطفال .

رئيس الحكومة يدرس اطلاق برنامج ‘ نفحص ونتعلم ‘ لمنع حجر الطلاب في البيوت
من ناحية أخرى، يجري رئيس الحكومة نفتالي بينيت، جلسات مع وزير الصحة نيتسان هورفيتس وكبار موظفي وزارة الصحة، من أجل بحث كيفية التعامل مع قضية التعليم والمدارس في ظل وجود عشرات الالاف من الطلاب بالحجر الصحي.
وخلال الجلسات التي يجريها رئيس الحكومة فانه تتم دراسة عدة سيناريوهات، أو مخططات، من بينها خطة اطلق عليها اسم " نفحص ونتعلم ".
ووفقا لاقتراح رئيس الحكومة بينيت، فان الطلاب سيخضعون لفحوصات كورونا مع ابقاء المدارس مفتوحة بشكل كامل، مع ارسال الطلاب الذين تكون نتائج فحوصاتهم ايجابية فقط للحجر البيتي، فيما يواصل باقي الطلاب التعلم في مدارسهم.


تصوير بانيت - صورة للتوضيح فقط .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق