اغلاق

حورة: تكريم سفراء الأمان على الطرق في المجتمع العربي

في أجواء مفعمة بالعطاء والبهجة وبحضور مدير عام السلطة الوطنية للأمان على الطرق السيد شنير زيدل، ورئيس مجلس حورة المحلي الأستاذ حابس العطاونة، والسيد آبي



صور من بلال خواطرة

آزولاي مدير لواء الجنوب والسيد عوزي يتسحاكي مدير مجلس السلطة الوطنية للأمان على الطرق، ولفيف من المسؤولين في السلطة الوطنية، تمّ تكريمُ نخبة طيبة من طلبة المعاهد العليا بعد عام من العطاء والتطوّع في البلدات العربية في الجنوب .
جمعية السّلامة وبالتعاون مع مركز الشباب شكرت مسؤولي الأمان على الطّرق على الاهتمام ورفع معنويات المتطوعين وتكريمهم ودعمهم، وأكّدت على أهمية التطوّع والانخراط في مثل هذه المشاريع التطوعيّة الهامّة ، والتي تعزز من ثقافة الفرد المتطوع نحو التغيير والتي يحتاجها المجتمع العربيّ بشدة وذلك في ظل الارتفاع المتزايد في أعداد الحوادث الدامية.
مدير عام السلطة الوطنية السيد شنير شكر المتطوعين وأثنى على هذا العمل الجبار الذي يقومون به ، والذي يساهم بشكل كبير بدوره في رفع التوعية في المؤسسات المختلفة والمدارس ، مشدّداً في الوقت نفسه على على دور الشخص المتطوّع الذي يبدأ به التغيير.
رئيس مجلس حورة الاستاذ حابس رحب بالجميع وبين أهمية التطوّع الخالص في جميع مجالات الحياة وخاصة ذلك التطوع الذي ينبع من صميم القلب وكيف يُسهم التطوع في القضاء على أوقات الفراغ وتحويل الفرد من مواطن سلبي أحيانا وعالة على مجتمعه إلى مواطن إيجابيّ له دوره وكيانه وأثره في التغيير ومساعدة الآخرين ، مؤكدا في الوقت نفسه دعم المجلس المحلّيّ  لهذه البرامج الهامّة التي تهدف أولا وأخيرا لإفادة المجتمع والحفاظ على أرواح المواطنين ورفع مستوى ثقافة الفرد ووعيه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق