اغلاق

مقتل شخصين في حملة للأمن السوداني على احتجاج ضد الحكم العسكري

لقي محتجان حتفهما يوم أمس الاثنين بعد أن أطلقت قوات الأمن السودانية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع خلال احتجاجات على الحكم العسكري.
مقتل اثنين في حملة للأمن السوداني على احتجاج - تصوير رويترز
Loading the player...

والاحتجاجات تتواصل منذ انتزع الجيش السلطة أواخر أكتوبر تشرين الأول، وفضّ شراكة مع الأحزاب السياسية المدنية تشكلت بعد الإطاحة بعمر البشير عام 2019.
وقالت لجنة أطباء السودان المركزية الموالية لحركة الاحتجاج إن أحد قتيلي يوم الاثنين أُصيب برصاصة في صدره والآخر في رأسه. وأضافت أن عددا آخر من المحتجين أُصيبوا بجروح في العاصمة الخرطوم وأم درمان، ولم يتسن الحصول على تعقيب من الشرطة.
وقالت اللجنة إن نحو 74 متظاهرا قُتلوا وأصيب أكثر من ألفين آخرين في حملات قمع الاحتجاجات معظمهم بأعيرة نارية وعبوات الغاز المسيل للدموع.
وعمق العنف حالة الجمود بين الجماعات المؤيدة للديمقراطية والقيادة العسكرية التي تقول إن الحق مكفول في الاحتجاج السلمي.
وفي مدينتي أم درمان وبحري، رأى شاهد أعدادا كبيرة من قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع على طريق رئيسي.
ودعت لجان المقاومة إلى الاحتجاجات في الأحياء التي تنادي باتخاذ موقف يستند إلى مبدأ "لا شرعية لا تفاوض لا شراكة" مع الجيش.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق