اغلاق

غدا ينطلق المخطط الجديد في المدارس في ظل مخاوف من ‘ بيمز ‘

يدخل يوم غد الخميس المخطط الجديد لإلغاء الحجر الطبي للطلاب الذين يخالطون مرضى مؤكدين بالكورونا. ويبدو بانه وفي ظل التقارير العديدة في العالم،
مدارس - فيديو توضحي من الأرشيف تصوير بانيت
Loading the player...

 حول ارتفاع حاد في عدد الأطفال الذين يعانون من متلازمة " بيمز " بعد التعافي من الفيروس ، عقدت وزارة الصحة اجتماعا لمناقشة هذه القضية ، وتقرر في ختامه بانه في حال حدثت زيادة مماثلة في إسرائيل أيضًا ، فقد يتم إعادة حجر  الأطفال في جهاز التعليم.

ويشار الى ان " بيمز " هي متلازمة نادرة تتسبب أحيانًا في دخول المستشفى وحتى الوفاة ، في اوساط الاطفال المتعافين من كورونا بعد حوالي شهر إلى شهر ونصف من الشفاء. ووفقًا لبعض التقارير الواردة من العالم - من بين الأطفال الذين تعافوا من أوميكرون هناك المزيد من حالات " بيمز "  مقارنة بمتحورات كورونا السابقة.

وتحدث د. تال بروش ، مدير وحدة الأمراض المعدية في مستشفى أسوتا ومركّز طاقم علاج الأوبئة ، عن هذه القضية قائلا : "إنها بالتأكيد تثير مخاوف. اعلم أن " بيمز "  تتأخر في الظهور بعد موجة المرض . هناك تقارير من فرنسا والولايات المتحدة عن زيادة في حالات " بيمز "  في اوساط الاطفال ، في إسرائيل لم يتم رؤيتها بعد ، لكنها أيضًا مبكرة بعض الشيء ".
ومضى د. بروش : " ناقشنا هذا الامر ، لم نعتقد أن " بيمز  " في حد ذاتها سبب لفرض قيود كبيرة على الأطفال. أظهرت دراستان من العالم أن اللقاح يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بـ ( بيمز  ) ".

وزارة الصحّة تنشر معطيات حول انتشار العدوى بين الأطفال والمراهقين في موجة الأوميكرون
هذا وأظهرت معطيات نشرتها وزارة الصحة حول التطعيمات التي أعطيت للاطفال خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بانها " توفّر حماية عالية من الإصابة بعدوى المتحوّر ".
وأوضحت الوزارة بانه " بناء على تحليل أجرته طواقم باحثين من وزارة الصحة، معهد وايزمان، التخنيون، الجامعة العبرية، ومعهد جارتنر في مستشفى "شيبا"، فحصوا من خلاله فاعلية التطعيمات بين الأطفال والمراهقين، يتّضح أن التطعيمات التي أعطيت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة-سواء جرعتين أو ثلاث-قد وفّرت لهم حماية أفضل ضد العدوى، مقارنة بالأشخاص غير المتطعّمين أو الذين انتهت صلاحية التطعيم لديهم .

• الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 عامًا، وتم تطعيمهم بجرعتين في الشهرين الماضيين-حصلوا على حماية أكثر بمرّتين من الأطفال الذين لم يتطعّموا على الإطلاق.

• المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 12-15 عامًا وتم تطعيمهم بجرعة معزّزة في الشهرين الماضيين-حصلوا على حماية أكثر بـ4 أضعاف من المراهقين الذين لم يتطعّموا أبدًا ".

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق