اغلاق

د. زاهي سعيد :‘ أرقام إصابات الكورونا اليومية في البلاد مخيفة ‘

صادق طاقم علاج الأوبئة، لوزارة الصحة، مؤخرا ، على تقديم الجرعة الرابعة من التطعيم ضد الكورونا، لأبناء جيل 18 عاما فما فوق، لمن مرت 5 أشهر على حصولهم على الجرعة
Loading the player...

الثالثة من التطعيم أو على موعد تعافيهم من الكورونا ...
وقال مختصون من أفراد الطاقم " أن توصيتهم على تقديم الجرعة الرابعة من التطعيم جاءت بعد النتائج الإيجابية التي تُظهر حماية ثلاثة الى خمسة اضعاف من الوصول الى حالة خطيرة، عند الحصول على الجرعة الرابعة، وحماية من نقل العدوى تصل الى ضعفي الجرعة الثالثة  "...
ويخضع قرار الطاقم لمصادقة المدير العام لوزارة الصحة البروفيسور نحمان آش من أجل اعتماده بشكل رسمي ...
من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الصحة، انه تم أول أمس تشخيص 83613 إصابة جديدة بالكورونا، وبذلك ارتفع عدد إصابات الكورونا التي تم تسجيلها في البلاد منذ بداية الشهر الجاري الى حوالي مليون وأربعة وتسعين الفا واربع مئة وثلاث وسبعين إصابة ...

للاستزادة أكثر حول آخر التطورات المتعلقة بتفشي وباء الكورونا، استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من حيفا  الدكتور زاهي سعيد  - مستشار مدير عام كلاليت لشؤون المجتمع العربي والناطق الطبي بلسان وزارة الصحة للمجتمع العربي .
وبالحديث حول تسجيل عشرات الاف الإصابات بالكورونا، قال الدكتور زاهي سعيد لقناة هلا: " قبل عامين لم نتوقع ان نصل الى هذه الأرقام الكبيرة ولم يتوقع أي احد في العالم هذا الامر، ولكن بدأنا نتوقع حينما بدأت طفرة الاوميكرون بالتفشي. هذه الأرقام مخيفة، ولو ان هذه الأرقام كانت موجودة في فترة تفشي طفرة الالفا والدلتا كان سيكون وضعنا اصعب بكثير ولكن هذه الأرقام ظهرت مع الاوميكرون ، لذلك ما زلنا نستطيع ان نحافظ على حياتنا بشكل طبيعي".

" لا اعتقد اننا وصلنا الى مناعة القطيع"
وتعقيبا على تصريحات الخبراء والأطباء بان البلاد تقترب من الوصول الى مناعة القطيع بسبب الانتشار الواسع للكورونا، قال د. زاهي سعيد: " لا اعتقد اننا وصلنا الى مناعة القطيع، ولكن اظن اننا سنصل الى مناعة قطيع مؤقتة في فترة معينة والتي ستخفف من نسبة العدوى. اما في حال ظهرت طفرة جديدة غير الاوميكرون حتى لو كان 70% من المواطنين مرضوا ولم يتطعموا فان هذا الامر لن يحمينا، ولا زال التطعيم السلاح الوحيد المهم الذي يستطيع ان يوصلنا الى مناعة القطيع".

"تفكير خاطئ لدى المواطنين بالنسبة للتطعيم"
وحول تراجع اعداد الحاصلين على التطعيم، قال د. زاهي سعيد: "العديد من المواطنين يعتقدون ان التطعيم لا يقلل من الإصابة بالعدوى، لذلك لا يلجأون الى تلقي التطعيم. هذا التفكير خاطئ ويجب عليهم ان يتطعموا حتى نتخطى هذه المرحلة الصعبة، فقد تبين ان التطعيم يساعدنا في تقليل نسبة الحالات الصعبة والوفيات بنسب عالية جداً، ويحمينا بثلاثة اضعاف من ان نصل لحالات صعبة ووفيات بسبب الاوميكرون. كما انه يوجد هنالك علاجات وادوية في صناديق المرضى والتي تساعد ايضاً في شفاء المواطنين والمساهمة في التقليل من الحالات الصعبة".

"في المستشفيات وصناديق المرضى الوضع صعب جداً"
وحول صورة الوضع في المستشفيات، اوضح د. زاهي سعيد: " في صناديق المرضى الوضع صعب جداً لان عدد المرضى في تزايد، ونسب كبيرة من الطواقم الطبية أصيبوا بالكورونا والان نعمل بعدد طواقم طبية اقل. هذا الوضع ايضاً موجود في المستشفيات فهنالك 10 الاف من الطواقم الطبية في المستشفيات مرضى. كما ان هنالك ضغطا على المستشفى من ناحية عدد الاسرة، فأعداد المواطنين المصابين بالكورونا والانفلونزا في ارتفاع، وخلال الأسبوعين القادمين سيكون الوضع اصعب لان عدد الحالات الصعبة سيزداد وعدد الطواقم الطبية المرضى سيزداد كذلك".

"هنالك تخوف من تنفيذ هذا المخطط"
وبالحديث مخطط الغاء الحجر الصحي للطلاب، قال د. زاهي سعيد: " هنالك تخوف من تنفيذ هذا المخطط لان التوقيت الحالي غير صحيح وغير مناسب لان نسبة العدوى ترتفع بشكل مخيف، ونتوقع ان ترتفع اكثر في حال تم تنفيذ هذا المخطط".

"هدفنا من التطعيم هو هدف طبي لتقليل عدد الإصابات بالكورونا"
وحول الدوافع التي تقف خلف المصادقة على الجرعة الرابعة لأبناء جيل 18 فما فوق، اشار د. زاهي سعيد: "بحسب المعطيات التي اظهرتها الأبحاث بالنسبة للتطعيم الرابع فقد رأينا نتائج إيجابية لهذا التطعيم في خفض عدد الحالات الصعبة والوفيات بثلاثة اضعاف مقارنة مع الأشخاص الذين لم يتلقوا التطعيم. نحن نعطي القرار للمواطن، هو يستطيع ان يقرر ما اذا كان يريد ان يتلقى التطعيم ام لا، ولكن توصيتنا هي ان يأخذوا التطعيم لانه سيساعدهم ويحميهم، ولن يكون الامر اجباريا ولن يتم الغاء الشارة الخضراء في حال لم يتلقى المواطن الجرعة الرابع. هدفنا من خلال التطعيم الرابع هو هدف طبي من اجل ان نحمي المواطنين ونقلل من نسب الإصابات بالكورونا".




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق