اغلاق

النازحون في مخيمات شمال سوريا بين مطرقة العواصف الثلجية وسندان الحرائق

تعيش أسرة صغيرة مع غيرها من النازحين السوريين في مخيم يضم أكثر من 400 خيمة قرب الحدود التركية. وفقدت الأسرة طفلتين جراء حريق شب في خيمتهم،
النازحون في مخيمات شمال سوريا بين مطرقة العواصف الثلجية وسندان الحرائق- تصوير رويترز
Loading the player...

حيث لا توفر الخيام حماية تذكر من العواصف الثلجية ودرجات الحرارة المنخفضة التي شهدتها المنطقة مؤخرا.
وتعيش هذه الأسرة الصغيرة مع غيرها من النازحين السوريين في مخيم يضم أكثر من 400 خيمة قرب الحدود التركية. ولا توفر الخيام حماية تذكر من العواصف الثلجية ودرجات الحرارة المنخفضة التي شهدتها المنطقة في الأيام القليلة الماضية.
وسبّبت موجة البرد حالة من الفوضى في حركة المرور ورحلات الطيران في البلدان المجاورة، غير أن آثارها أشد في شمال غرب سوريا حيث نزح ثلاثة ملايين في أزمة إنسانية طويلة الأمد.
واضطر كثيرون من هؤلاء للنزوح عدة مرات خلال الحرب المستعرة في بلدهم منذ 11 عاما.
بينما شكا نازح آخر يدعى بلال إبراهيم السيار من انهيار كثير من الخيام بسبب كثافة الثلوج.
وقال مارك كاتس، نائب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية المعني بالأزمة السورية، إن الإمدادات الغذائية والخدمات الصحية تعطلت في أنحاء المنطقة وإن عمال الإغاثة يكافحون للوصول إلى بعض المواقع الثلاثمئة الأشد تضررا.
وأوضح كاتس أن نقص الوقود اللازم للتدفئة يتسبب في مزيد من المعاناة، مشيرا إلى أن طفلا واحدا على الأقل توفي جراء شدة البرد.
وقال إن هناك أكثر من مليون ما زالوا يعيشون في خيام أو سكن دون المستوى، موضحا أن إخراج الناس من هذه الخيام أضحى أمرا ملحا بشكل متزايد.


 (Photo by OMAR HAJ KADOUR/AFP via Getty Images)


(Photo by JALAA MAREY/AFP via Getty Images)


 (Photo by OMAR HAJ KADOUR/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق