اغلاق

لمنع اندثارها.. النوبيون في مصر يسعون لإحياء لغتهم عن طريق الغناء

أسست مجموعة من الشباب النوبيين مبادرة لنشر اللغة النوبية عن طريق الغناء.على الرغم من أن الشابة المصرية النوبية جهاد أشرف نشأت في مدينة أسوان بجنوب
لمنع اندثارها.. النوبيون في مصر يسعون لإحياء لغتهم عن طريق الغناء - تصوير رويترز
Loading the player...

 مصر، حيث عاش أسلافها منذ ألوف السنين، فإنها لا تستطيع أن تتكلم سوى خمس كلمات فقط بلغتها الأم، النوبية.

وتقول جهاد إنها مثل ألوف غيرها لم تتعلم التحدث بالنوبية خوفا من النبذ أو التنمر. لكن عندما انتقلت إلى القاهرة قبل بضع سنوات لتحصل على درجة الماجستير في القانون، قررت جهاد أن تتعلم اللغة النوبية.

وبعد أن أنهت دورة لتعلم اللغة مع معلمتها خيرية موسى، أسست جهاد مع مجموعة من زملائها مبادرة (نوبي كورو) لنشر اللغة النوبية عن طريق الغناء.

ويجتمع مؤسسو مبادرة نوبي كورو أسبوعيا ليدرسوا ألحان أغنية نوبية بعينها ثم يغنوها معا لتعلم اللغة، ويقولون إنهم يرحبون بانضمام النوبيين وغير النوبيين لهم.

من المعروف أن النوبيين ينتمون لأقلية عرقية عاشت في جنوب مصر منذ آلاف السنين. ومنذ عام 1964، ومع إنشاء السد العالي، نزح النوبيون من ديارهم بعد أن غمرتها المياه لإفساح المجال لبناء السد واضطر سكانها لإعادة التوطين.

وينص أحدث دستور مصري صدر عام 2014، على أنه يجب على الدولة العمل على إعادة توطين النوبيين في أراضيهم الأصلية في غضون عشر سنوات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق