اغلاق

كيف تعرف أن طفلك مصاب بتأخر وعسر في النطق؟

بعض الأمهات يتعجلن في تعليم أطفالهن الكلام قبل إتمامه للمرحلة العمرية المناسبة للكلام، وتشعر بالقلق والخوف من أن يعاني من تأخر الكلام،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:1iStock-fizkes

وبعضهن تلجأ لكثير من الطرق المختلفة منها الصحية السليمة ومنها غير الصحيحة والتي من الممكن أن تتسبب في تأخر النطق عند الطفل. ووفقًا لاستشارى تعديل السلوك شيماء عراقي فإن عادة ما يرتبط تأخر الطفل في الكلام والنطق بالحرمان البيئي وفقر الإمكانيات من البيئة المنبهة للطفل لذلك يستعرض اليوم السابع  بعض العلامات التي إذا ظهرت على طفلك فهو يعاني من تأخر النطق بالإضافة إلى الأسباب وراء تأخر النطق:

أسباب تأخر النطق عند الأطفال:
وتقول استشارى تعديل السلوك إن هناك عدة أسباب لتأخر النطق عند الأطفال، من أبرزها البيئة المحيطة حيث يتكلم الأهل مع الطفل بصورة خاطفة وسريعة وألفاظ غامضة مستخدمين جملا مركبة أو مفردات عامة. كما أن الأسرة لها دور في التأخير اللغوي عند الطفل حيث كلما قل ذكاء الأسرة كلما تأخر النطق والقدرة على اكتساب اللغة، كما يختلف هذا من الذكور للإناث في اكتساب اللغة والتعبير عما حولهم.
وحذرت استشارى تعديل السلوك من المشكلات التي ينتج عنها تأخر النطق والكلام ومن الممكن أن تكون مشكلات وجدانية واجتماعية للطفل ولن تحل هذه المشكلات إلا من خلال تلقين الطفل كيفية التعبير اللفظي والتحدث بكلمات يفهمها تعبيرا لفظيا سليما.

اعراض أو علامات تأخر النطق أو التأخر اللغوي
مشكلات اللغة التعبيرية تظهر في رفض الطفل الكلام الطفل غير ناضج بحيث يظهر كلامه أقل من عمره الزمنى التي يستخدمها الطفل في عدد المفردات فينطق الطفل كلمات بسيطة وعدم قدرته على استغلال خبراته السابقة.

مشكلات اللغة الاستقبالية عند الطفل والفهم الخطأ للزمن
فشل الطفل في فهم الأوامر التي تلقى عليه من الكبار وأيضًا ظهور الطفل غير منتبها للأوامر والكلمات فيخلط الطفل في مفهوم الزمن مثلا ذهبنا إلى الحديقة غدا وهكذا وايضًا ظهور مشكلات مع الأصدقاء مثل العدوانية والعنف وتظهر عليه علامات الإحباط.

المشكلات الجسمانية
هناك مشاكل جسمانية تنذر بوجود مشاكل في النطق مثل المشكلات في نمو الأسنان وانشقاق الحلق ووجود حساسية مفرطة في الجهاز التنفسي وتعرضه لنزلات برد متتابعة تعيق فرصته للكلام والنطق بشكل سريع.

ظهور بعض الاضطرابات
تتابع استشاري تعديل السلوك: يتسبب التأخير في النطق في ظهور بعض الاضطرابات العصبية من إصابة الجهاز المركزي العصبي والتأخير العقلي والإصابات الدماغية الاضطرابات النفسية تؤثر على اكتساب اللغة النضج الانفعالي وثبات الانفعالي.

الحرمان البيئي
الحرمان البيئي أيضًا هو عامل مؤثر فالبيئة تعتبر منبهة قوي يعمل على تحفز الأداء اللغوي الظروف الاجتماعية منها جهل الأسرة بطريقة التربية منها إجبار الطفل على الكلام انشغال الوالدين في ظروف عمل وترك الأطفال لدى مربيات لا يستطيعون التكلم بلغة الطفل.

 الخلافات العائلية
الخلافات السائدة بين الوالدين والحماية الزائدة للطفل وأيضًا على يجب على الأسرة الاهتمام بالنمو المعرفي للطفل لأن الاهتمام بالنمو المعرفي ينعكس أيضًا على النمو اللغوي الانفعالي ولابد أن يكون هناك حذر تام من السخرية من طريقة نطق الطفل حتى لو على سبيل الهزار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق